تدخين الحامل مسؤول عن انقطاع المشيمة المفاجئ

تم نشره في الاثنين 6 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

نيويورك - قال تقرير نشر في الدورية الأميركية لعلم الأوبئة إن التدخين أثناء الحمل مرتبط بزيادة خطر الاصابة بانقطاع المشيمة المفاجئ وهي إصابة تهدد حياة الأم والجنين معا.

وفي حالة الانقطاع المفاجئ فإن المشيمة تنفصل عن جدار الرحم قبل الولادة مما يتسبب في نزيف حاد. وبناء على درجة الانفصال فإن ما يصل الى40 في المئة من الأجنة تموت.

وقد بحثت الدكتورة كاندي في. انانث من كلية طب روبرت وود جونسون في نيوجيرزي بالولايات المتحدة ودكتور سفين سناتينجيوس من معهد كارولينسكا في ستوكهولم بالسويد ما إذا كان تأثير التدخين على انقطاع المشيمة مقصورا على الحمل الذي تدخن فيه الأم أو ينتقل تأثيره إلى مرات حمل لاحقة أيضا.

وطبقا لنتائج الدراسة فإن التدخين أثناء الحمل يرفع خطر الانقطاع المفاجئ للمشيمة خلال هذا الحمل ولكن ليس له تأثير يذكر على ما يبدو على خطر الإصابة بذلك خلال مرات الحمل المقبلة.

وبصرف النظر عما إذا كانت الحامل تدخن أو لا فإن الاصابة بانقطاع مفاجئ للمشيمة يزيد بصورة كبيرة خطر الإصابة بانقطاع اخر. فقد ثبت أن الاصابة بانقطاع المشيمة يضاعف خطر الإصابة به ما بين ثلاث وخمس مرات عند غير المدخنات بينما أصبحت النسبة ما بين عشر وتسع مرات عند المدخنات مقارنة بمن لم تصب به في السابق.

وقالت انانث لرويترز إن هذه النتائج تقوي من الرسالة التي تحث النساء على تقليل التدخين أثناء الحمل.

التعليق