بعض الأسئلة وأجوبتها عن الصدفية

تم نشره في الجمعة 20 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

 

عمّان-الغد- ثمة الكثير من التساؤلات التي تثار حول مرض الصدفية الجلدي ومنها:

س: ما مرض الصدفية؟

ج: مرض الصدفية مرض جلدي مزمن يتسبب في تكوين صفائح سميكة على طبقة الجلد الخارجية، وتكون هذه الطبقة حمراء اللون مائلة إلى الزهري.

س: ما أهم العوامل التي تؤثر على ظهور مرض الصدفية؟

ج: هناك عدة عوامل تساعد على ظهور الصدفية ومنها أشعة الشمس، إذ يلاحظ تحسن حالة مريض الصدفية في فصل الصيف، وتحصل الانتكاسة في فصل الشتاء، ويرجع ذلك إلى أثر الأشعة فوق البنفسجية التي تساعد على تخفيف حدة المرض، لذلك ينتشر مرض الصدفية بكثرة في البلدان طويلة فصل الشتاء.

التوترات النفسية، فالعوامل النفسية والتوترات العصبية لها أثر على انتشار مرض الصدفية. حيث تؤثر الإصابات المختلفة مهما كانت خفيفة وحتى حروق الشمس على زيادة حدة المرض بين المصابين بمرض الصدفية.

س: على ماذا يعتمد نوع العلاج؟                                                                               

ج: يعتمد العلاج الذي يصفه الطبيب على عمر المريض، ونوع الصدفية، وحجم الجلد المصاب وشدة المرض، والحالة الصحية للمريض، ونمط الحياة التي يعيشها المريض، وعلى تجربة المريض السابقة للعلاجات، ومدى تعاونه والتزامه بالعلاج، كل ذلك من العوامل المحددة لنوع العلاج وطريقته.

س: من الأكثر عرضة للإصابة بالصدفية؟

ج: يصيب مرض الصدفية أي شخص وفي أي عمر، إناثا وذكورا على حد سواء، وتكثر الإصابة به في العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات من العمر.

س: كيف أفرق بين صدفية الرأس والقشرة العادية؟

ج: ما يميز صدفية الرأس عن القشرة الدهنية هو أن صدفية الرأس قد تتعدى حدود الشعر وتظهر على الجبهة والرقبة، بينما لا تتعدى القشرة العادية حدود الشعر غالبا، وتكون صدفية الرأس مصحوبة بحكة شديدة مزعجة، وتعالج صدفية الرأس بشامبوهات ومحاليل خاصة بعلاج الصدفية وليس بتلك الخاصة بعلاج القشرة العادية.

التعليق