اعتماد الأردن مركزا إقليميا لغرب آسيا لمكافحة المنشطات

تم نشره في الجمعة 20 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً

أقيم برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين

 

عمان-الغد- اختتمت أمس فعاليات الاجتماع الأول لدول غرب آسيا لمكافحة المنشطات، الذي عقد على مدى يومين في فندق كراون بلازا برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية.

وشارك في الاجتماع كل من الأردن ومثلها المهندس عبد الغني طبلت الأمين العام للجنة الاولمبية الاردنية، والدكتور كمال الحديدي رئيس المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات، ومثل سورية عبد الفتاح الأمير رئيس اللجنة الوطنية السورية لمكافحة المنشطات، والدكتور رمضان رمضان، ومثل العراق الدكتور فالح فرنسيس عضو اللجنة الاولمبية العراقية، والدكتور سعد العامري من وزارة الشباب العراقية، ومثل فلسطين السيد محمد داود عضو اللجنة الاولمبية الفلسطينية، وشارك بالاجتماع "روب كوهلر" مساعد مدير عام الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لشؤون الأقاليم، والآنسة "تشيو ميكي" مندوبة المكتب الإقليمي الآسيوي للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، ومحمود خليفة علي مدير إدارة مكافحة المنشطات في المجلس الاولمبي الآسيوي.

وفي بداية الاجتماع تحدث م. طبلت حول التعاون بين اللجنة الاولمبية الاردنية والمنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات، والدعم الكبير من سمو الأمير فيصل بن الحسين بإنشاء الوكالة الاردنية لمكافحة المنشطات وعقد هذا الاجتماع في عمان، ثم تحدث مندوبو الدول المشاركة عن نقاط القوة والضعف في موضوع مكافحة المنشطات ونشاطات هذه الدول في هذا الموضوع.

وتحدث "كوهلر" عن دور الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ودعمها للمنظمات الاقليمية في العالم والخدمات التي تقدمها الوكالة في الدورات والبطولات العالمية، والاجتماعات التي تعقدها لمندوبي الدول المشاركة فيها لبحث كافة الأمور الخاصة في المنشطات وطرق مكافحتها والحد من تناولها.

وقدم خليفة موجزا عن خدمات المجلس الاولمبي الآسيوي وإشرافه المباشر على الدورات الرياضية الآسيوية، والتعاون مع الدول الآسيوية في موضوع مكافحة المنشطات، كما تحدثت الآنسة "ميكي" عن دور المركز الإقليمي الآسيوي والذي يقع مقره في اليابان، في التعاون مع الدول الآسيوية في موضوع مكافحة المنشطات.

وتقرر في نهاية الاجتماع رفع برقية شكر وتقدير لسمو الأمير فيصل بن الحسين على رعايته للمؤتمر ودعمه المباشر لإنشاء المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات، واعتماد الأردن كمركز إقليمي لدول غرب آسيا لمكافحة المنشطات، وعقد الاجتماع المقبل لأعضاء مجلس إدارة إقليم غرب آسيا في عمان في بداية شهر شباط(فبراير) المقبل، وسيتم على هامش الاجتماع عقد دورة تدريبية لضباط فحص المنشطات لدول الإقليم على أن يمثل كل دولة شاب وشابة، وتم اعتماد شعار منظمة غرب آسيا لمكافحة المنشطات، والذي قام الأردن بعرضه على الاجتماع.

وطلبت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات من مندوبي الدول المشاركة حث حكوماتهم ولجانهم الاولمبية الوطنية على تأسيس منظمات وطنية لمكافحة المنشطات، وقد اعتبر المجتمعون المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات نموذجا للتعاون بين الحكومة، ممثلة بالمجلس الأعلى للشباب واللجنة الاولمبية الاردنية.

التعليق