"فراشات الجمباز" يبدأن مرحلة جديدة ومعسكر مغلق لمنتخب الذكور

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً
  • "فراشات الجمباز" يبدأن مرحلة جديدة ومعسكر مغلق لمنتخب الذكور

المنتخبات الوطنية تتأهب لاستحقاقات كبيرة في المرحلة المقبلة

 

يوسف نصار

عمان- فرض اتحاد الجمباز مرحلة جديدة في مسيرة منتخب الاناث، وتحديدا بعد قبوله الاستقالة التي تقدمت بها المدربة الرومانية لمنتخب الاناث كاميليا مندرسل قبل ثلاثة اسابيع، وبعد مشوار تدريبي طويل لكاميليا مع المنتخب تجاوز العقد من الزمن، حيث ان قرار الاتحاد بالموافقة على الاستقالة جاء مفاجئا للمدربة الرومانية نفسها، التي لم تتوقع سرعة موافقة الاتحاد على استقالتها.

ويرى العديد من المهتمين بشؤون رياضة الجمباز الاردنية ان قرار الاتحاد بقبول الاستقالة التي تقدمت بها كاميليا مندرسل يحمل في طياته جوانب ايجابية عديدة، على اعتبار ان المدربة الرومانية بلغت مرحلة (الاشباع) في مسألة تدريب المنتخب، وباتت لاعبات المنتخب بحاجة الى نمط مختلف، اضافة الى طبيعة تعامل المدربة مندرسل مع اللاعبات في التدريب والتي كانت تصل الى حد (القسوة) احيانا، الامر الذي دفع بالعديد من اللاعبات الى الابتعاد عن ممارسة اللعبة في وقت مبكر، مع الاقرار بالدور الكبير الذي قامت به المدربة الرومانية في تحقيق انجازات الجمباز على المستوى الخارجي خلال السنوات العشر الماضية، حيث اشرفت على تهيئة واعداد (جيل ياسمين خير) من اللاعبات، وهو الجيل الذي حقق الانجاز الابرز في مسيرة اللعبة حتى الآن، ويبقى ان تلك الانجازات التي اصابتها رياضة الجمباز الاردنية في المرحلة الماضية، لم يكن ممكنا تحقيقها بعيدا عن تلك الارضية الصالحة والظروف المساعدة التي هيأها اتحاد اللعبة برئاسة سمو الاميرة رحمة بنت الحسن، والتي بدأت مرحلتها الجادة عام (1996) وتوجها الاتحاد بإقرار المشروع النموذجي المتمثل في مركز الاميرة رحمة للجمباز في مدينة الحسين للشباب.

جيل جديد من الإناث.. وطموح كبير

وتنتظم المنتخبات الوطنية للجمباز ولمختلف الفئات العمرية من الجنسين، في تنفيذ برنامج تدريبي مكثف في مركز الاميرة رحمة للجمباز في مدينة الحسين للشباب، وبتوجيهات من رئيسة الاتحاد سمو الاميرة رحمة بنت الحسن، يحرص الاتحاد على ايفاد المنتخب للمشاركة سنويا في عدة بطولات تقام في عدة دول اوروبية، اضافة الى مشاركاته في البطولات الرسمية العربية، حيث يعد منتخب الاردن للاناث مع نظيريه المصري والمغربي ابرز منتخبات الجمباز على الساحة العربية.

ويمثل منتخب الآنسات الحالي الجيل الثاني في مسيرة المنتخب الوطني، ويشرف على اعداده جهاز تدريبي يضم خليل القواسمة وهيفاء محمد، وتساعد المدربة الرومانية ميها بيلا على اداء الحركات الايقاعية للمنتخب الاول ومنتخب الناشئات، وتنتظم في تدريبات الفريق الاول اللاعبات: سارة الشحروري وديما الشرع وريتا عبد الله اضافة الى لاعبة الجمباز الايقاعي مادلين طمليه التي تشرف على تدريبها المدربة الاوكرانية آنا جولوتا.

واشارت امينة سر اتحاد الجمباز نهى حتر الى ان الاتحاد يجري اتصالاته من اجل استقدام مدرب اجنبي متفرغ ليتولى الاشراف على منتخب الاناث، وذلك لأهمية ان يكون المدرب متفرغا، واشادت حتر بكفاءة وجهود المدربين خليل القواسمة وهيفاء محمد وجهودهما خلال الفترة الحالية لكنهما غير متفرغين.

وتمثل مدرسة الجمباز للاناث الرديف لمنتخب الاناث وتنتظم في تدريبات المدرسة (15) لاعبة هن: رانية منصور وزينة الفاخوري وديما الفاخوري وسمر سمرين وجود الخطيب وماسة كمال ولارا عواد ورنيم نضال وسبأ الصقور وتمارا وقاد وتالا حداد وجنان باكير ونعمتي الهندي واماني ابو عفيفي وربا الداود.

وفي احدث المشاركات الخارجية لمنتخب الاناث، واستمرارا لنتائجه المشجعة، حققت اللاعبة سارة الشحروري المركز الرابع في مسابقة الفردي العام للاناث في البطولة العربية التي اقيمت في القاهرة بين (35) لاعبة عربية، ونالت الميدالية البرونزية لمسابقة حصان القفز وبرونزية عارضة التوازن وبرونزية المتوازي (وكانت تستحق ذهبية المتوازي)، وشاركت ديما الشرع مع سارة الشحروري بعد ذلك في البطولة الدولية في قبرص.

منتخب الذكور في معسكر مغلق

وبدوره يواصل منتخب الذكور استعداداته للاستحقاقات الخارجية المقبلة خلال العام الحالي، حيث يخضع الى معسكر تدريبي مغلق في عمان، وهو يتأهب للسفر الى شنغهاي يوم (25) الجاري للمشاركة في سلسلة كأس العالم (أ)، وهي المشاركة التي تعتبر محطة اعداد للمشاركة في الدورة المؤهلة الى اولمبياد بكين اواخر شهر آب(اغسطس) المقبل، اضافة الى الاستعداد للدورة الرياضية العربية الحادية عشرة في مصر.

ويضم منتخب الذكور في المرحلة الحالية (4) لاعبين في الفريق الاول هم: محمد ابو صالح وعلي العاصي وطارق ابو عياد وجاد مزاهرة، ويتولى تدريبه ماريان كولسل، فيما يشرف المدرب سلام السكران على اعداد فريق الناشئين الذي يضم اللاعبين: مجدي الحمود وعمر الكايد وعبدالله زكارنة وادهم الصقور واحمد ابو السعود ويزن عبندة وجاد حنوش.

التعليق