الإعلان عن فتح باب التسجيل لجائزة الشارقة للإبداع العربي

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

عمان-الغد- أعلنت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة عن فتح باب التسجيل للمشاركة بالدورة الحادية عشرة لجائزة الشارقة للإبداع "الإصدار الأول" والتي تخص المخطوطات المعدة للإصدار الأول للكاتب أو الكاتبة المبدع والمبدعة من الإمارات والوطن العربي.

وتأتي هذه الجائزة انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتحقيقاً لجهود سموه في دعم الموهوبين من الكتاب والكاتبات في دولة الإمارات والوطن العربي في مجالات القصة القصيرة "مجموعة" والشعر الفصيح "مجموعة" والرواية والمسرحية وأدب الأطفال، حيث خصصت هذه الدورة للشعر الموجه للطفل بالإضافة إلى مجال النقد، وخصصت كذلك لموضوع السيرة الذاتية "فعل الكتابة وسؤال الوجود".

واعتمدت الدائرة شروط الجائزة للمشاركة فيها للجميع من الجنسين في الإمارات ومختلف الأقطار العربية على أن لا يتجاوز عمر المشارك عن (40) عاما، وأن يكون المخطوط المقدم معدا للنشر لأول مرة في كتاب، ولم يسبق أن طبع في كتاب، وأن لا يكون قد فاز في مسابقة مشابهة أو قدم لنيل درجة جامعية، ولا يكون قد سبق نشره، وأن يكون العمل الأول الذي ينوي مؤلفه نشره في المجال المتقدم للمسابقة فيه، ويكون مكتوبا باللغة العربية الفصحى، ولا يحق الاشتراك في النصوص إلا في فرع واحد من المسابقة.

وحددت الدائرة 31 تشرين الأول(أكتوبر) القادم كآخر موعد لاستلام المشاركات على أن يتم الإعلان عن النتائج في شهر شباط(فبراير) من العام 2008 وتوزع الجوائز خلال ورشة الإبداع التي تنظمها الدائرة في شهر نيسان(ابريل) من العام 2008 ويتم لها دعوة الفائزين والفائزات الأوائل في كل حقل بالإضافة إلى حضور مراسم توزيع الجائزة والمشاركة في ورشة الإبداع.

وستعمل دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة على طباعة الأعمال الفائزة بمراكز الجائزة على نفقتها وتحتفظ لنفسها بحقوق الطبعة الأولى من هذه الأعمال كما تحتفظ بحقها في نشر بعض النصوص المنوه عنها إما على شكل كتب أو في إعداد مجلة "الرافد" الثقافية الشهرية الصادرة عن الدائرة.

وستقوم دائرة الثقافة والإعلام بتشكيل لجنة تقويم وتحكيم من المتخصصين في كل حقل من حقول المسابقة لإجراء فرز أولي للنصوص لحصر ما لا يزيد عن (50) نصا في كل حقل تكون جديرة بالتسابق على الفوز فيما تعهد النصوص المفرزة إلى ثلاثة من المحكمين لاختيار النصوص الفائزة في المراكز الثلاثة الأولى وفق معايير نقدية.

ورصدت الدائرة جوائز مالية للفائزين تبلغ قيمتها الإجمالية (60) ألف دولار يحصل الفائز الأول في كل مجال من مجالات المسابقة على خمسة آلاف دولار ويحصل الفائز الثاني في كل مجال على ثلاثة آلاف دولار فيما يحصل الفائز الثالث في كل مجال على ألفي دولار.

التعليق