الأمير فيصل يرعى اجتماع دول غرب آسيا لمكافحة المنشطات في عمّان

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - يرعى سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية يومي الاربعاء والخميس المقبلين، الاجتماع الاول لدول غرب آسيا لمكافحة المنشطات في فندق كروان بلازا بعمان، ويقام هذا الاجتماع بالتعاون مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، ويمثل الدول المشاركة مندوبون عن حكوماتها ولجانها الاولمبية.

وقال الدكتور كمال الحديدي رئيس المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات "يأتي عقد هذا الاجتماع في الاردن لما له من سمعة طيبة في موضوع مكافحة المنشطات ومنذ مدة طويلة، ولديه خبرات تراكمية تضعه في مجال التقدير من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، اضافة لعمل المنظمة الدؤوب والمتواصل في موضوع مكافحة المنشطات في الاردن".

وأضاف: لقد عملت اللجنة الاولمبية وما تزال وقدمت الدعم المادي الضروري لتسهيل عمل المنظمة الاردنية، التي ظهرت على ارض الواقع منذ مدة وتقوم بعملها على افضل وجه، ويتضمن عملها فحص كافة لاعبي المنتخبات الوطنية التي تمثل الاردن في الخارج، اضافة لعمل فحوصات عشوائية للرياضيين الاردنيين في الداخل والعمل على تثقيف وتوعية الوفود المشاركة في الدورات والبطولات الخارجية باجراء فحص المنشطات والسبل الكفيلة للتقليل من حدوث اي حالات ايجابية لهؤلاء اللاعبين.

وقال د. الحديدي: لقد اتخذت كافة الترتيبات اللازمة لعقد الاجتماع الاول في عمان برعاية سموه، حيث ستكون هناك كلمات للجنة الاولمبية الاردنية والمجلس الاعلى للشباب والمنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات، تبدأ بعدها فعاليات الاجتماعات بمحاضرات يلقيها "روب كوهلر" مساعد مدير الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، والآنسة "ميكي" من المكتب الاقليمي للوكالة في اليابان، كما تشتمل على العديد من المواضيع والنقاشات أهمها تعزيز التعاون الاقليمي بين دول غرب آسيا المشاركة وهي: الاردن وفلسطين وسورية ولبنان والعراق، اضافة الى تبادل الخبرات بين هذه الدول مما سيمكننا من اقامة مركز اقليمي لمنطقة غرب آسيا.

واضاف د. الحديدي الذي يمثل الاردن في عضوية الوكالة العالمية التي مقرها في مدينة مونتريال الكندية، ان قارة آسيا لها اربعة ممثلين في الجمعية العمومية للوكالة هم اضافة لمندوب الاردن مندوبو الصين واليابان وماليزيا الذين يمثلون خمسة واربعين دولة آسيوية.

وقال د. الحديدي: ان اقامة الاجتماع في الاردن جاء بدعم واهتمام مباشر من سمو الامير فيصل بن الحسين الذي يولي اهتماماً كبيراً لموضوع مكافحة المنشطات ويطمح الاردن ان ينشئ مختبراً لمكافحة المنشطات حيث لديه الكفاءات والامكانيات الفنية التي يمكن البناء عليها بالتعاون مع المؤسسات الرسمية والخاصة والتي يمكنها المساعدة في ظهور المختبر الى حيز الوجود.

التعليق