العساف يؤكد قوة الاستعدادات لاستضافة بطولة آسيا للناشئين

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً
  • العساف يؤكد قوة الاستعدادات لاستضافة بطولة آسيا للناشئين

تشارك فيها 24 دولة

 

اللجنة الإعلامية لاتحاد الإعلام الرياضي

عمان- اعتبر مدير بطولة اسيا الرابعة لناشئي التايكواندو مخلد العساف، ان استضافة الاردن لهذا الحدث القاري التاريخي سيعود بجملة مكتسبات على التايكواندو الاردنية كونها تمهد للاردن استضافة البطولات العالمية في السنوات المقبلة، بالاضافة إلى مساهمتها في توفير بنية تحتية صلبة وتحديدا فيما يتعلق بأجهزة التحكيم الالكترونية ومستلزمات اللعبة بصورة عامة.

وقال العساف خلال حديثه للجنة الاعلامية للبطولة ان "24" دولة اكدت مشاركتها حتى اللحظة بالبطولة المزمع اقامتها في الفترة من "20-26" تموز المقبل وهي: قطر، استراليا، هونغ كونغ، ايران، الفلبين، اليابان، لبنان، الصين، كوريا، تايوان، فلسطين، الكويت، اليمن، باكستان، الامارات، فيتنام، تايلند، العراق، سورية، ماليزيا، كزاخستان، الهند، افغانستان، سنغافورة، وهؤلاء يمثلهم تقريبا "230" لاعبا ولاعبة.

واشار العساف الى ان اللجنة المنظمة العليا وجهت الدعوة لـ "45" دولة لغاية المشاركة حيث ما نزال بانتظار رد باقي الدول وهي: مكاو، بروناي، سيرلانكا، بانجلادش، البحرين، بوتان، كومبوديا، كيزغستان، لاوس، منغوليا، منمار، نيبال، تركمستان، اوزبكستان.

البتراء شعار البطولة

وكانت اللجنة المنظمة العليا اتخذت من صورة "البتراء" شعارا للبطولة وهنا يقول العساف: "البتراء اصبحت من عجائب الدنيا السبع والمسؤولية اضحت مضاعفة على كل فرد منا لذلك فاننا نهدف من خلال اعتماد البتراء كشعار للبطولة الى المساهمة في ترويجها سياحيا لا سيما وان البطولة تحظى بمشاركة كبيرة من دول القارة الآسيوية لذا فهي فرصة طيبة لنعرف بها المشاركين".

وبخصوص التحضيرات للبطولة اضاف العساف "ان حملة التحضير والتجهيز لاستضافة الحدث بدأت منذ يوم العشرين من الشهر الماضي، حيث بذل رئيس المكتب التنفيذي واللجنة المنظمة ومدير البطولة ومساعده فؤاد جروان رئيس الشؤون التنظيمية جهودا كبيرة لتأمين مستلزمات الاستضافة حيث قطعنا شوطا كبيرا في هذا الجانب".

وقال العساف انه تم تسلم الاجهزة الالكترونية المخصصة للتحكيم بعدما كنا نعاني سابقا من عطل الاجهزة القديمة حيث ان الاجهزة الجديدة معتمدة من شركة "دايدو" دوليا، وهي بالمناسبة الشركة الراعية لاولمبياد بكين، وهي قابلة للتعديل ومواكبة اية تطورات اوتعديلات تطرأ على الشؤون التحكيمية، مثلما حصلنا على "6" حلبات، مشيرا الى ان الفضل في كل ذلك يعود للجنة الاولمبية بقيادة الامير فيصل بن الحسين.

ليلة فرح أردنية

الى ذلك كشف العساف النقاب عن انه سيقام على هامش البطولة حفل بعنوان "ليلة فرح اردنية"، وذلك بالتنسيق مع وزارة الثقافة، حيث ستشهد مشاركة مطربين اردنيين بارزين فيما سيقام يوم "22" المقبل وعلى هامش البطولة ايضا مسيرة "السلام" بمشاركة موسيقى الامن العام والتي ستنطلق من امام فندق الريجنسي مرورا بوزارة الداخلية انتهاء بصالة الامير حمزة بن الحسين مكان اقامة البطولة حيث سيتخلل المسيرة كلمة اللجنة المنظمة العليا وكلمة لرئيس الاتحاد الآسيوي داي سون لي.

أبرز الداعمين

واوضح العساف ان البطولة وجدت الدعم المميز من العديد من الجهات ابرزها اللجنة الاولمبية التي قدمت "100" الف دينار فضلا عن الدعم المقدم من الامن العام وشركة "دايدو" و"LG" التي قدمت شاشات عرض و"200" تشيرت للجان العاملة الى جانب اجهزة التبريد، فيما قدمت امانة عمان "5" آلاف دينار وقام الدفاع المدني بتأمين "8" باصات للفرق المشاركة و"5" سيارات لرؤساء الوفود، فيما قدم المجلس الاعلى للشباب "باصا وسيارة" الى جانب تكفله بتغطية حفل عشاء الفرق المشاركة والذي سيقام في قاعة عمان، في حين قدمت وزارة السياحة دعما لكافة المشاركين والمتعلق بدخولهم لكافة الاماكن السياحية في الاردن "بالمجان" وقامت وزارة الداخلية بتسهيل عملية تأمين تأشيرات الدخول للوفود المشاركة.

واكد العساف ان الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الامير راشد بن الحسن ساهمت في تذليل كافة الصعوبات امام اللجنة المنظمة مشيرا الى ان استضافة الاردن للحدث القاري سيمكن لاعبينا وحكامنا من اكتساب مزيد من الثقة والخبرة والاطلاع على تجارب الآخرين، الامر الذي سيعود بالفائدة الفنية على جميع المشاركين وحتى المتابعين، لافتا النظر الى ان العلاقات الشخصية التي تربط سمو الامير الحسن بن طلال رئيس المجلس الاعلى لرياضات الدفاع عن النفس مع اسرة التايكواندو الآسيوية والدولية، ساهمت في توفير مستلزمات الاستضافة وتلبية الدول لدعوات المشاركة، مضيفا ان اجتماعي الجمعية العمومية والمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي سيعقدان على هامش البطولة.

فحص المنشطات

وفي ذات السياق قال العساف انه تم اعتماد مركز تونس لفحص المنشطات للمشاركين في البطولة، حيث عقدنا اجتماعا في وقت سابق مع د.كمال الحديدي مدير المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات، وابدى تعاونا كبيرا، حيث قام بتشكيل اللجان اللازمة وتم تخصيص مكان داخل صالة المنافسات لأخذ العينات اللازمة.

كتيب خاص بالبطولة

وفرغت اللجنة المنظمة من اصدار كتيب يتعلق بتفاصيل البطولة ويحتوي على عدة كلمات لرئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي ورئيس المجلس الاعلى لرياضات الدفاع عن النفس الامير الحسن بن طلال ورئيس اتحاد التايكواندو الامير راشد بن الحسن كما يتضمن الكتيب تسليط الضوء على بعض الاماكن السياحية في الاردن.

إرساء العطاء على "GTC"

واشار العساف الى ان عدة شركات قدمت عروضها حيث ارسي العطاء على شركة "GTC" وتم اعتماد الفنادق التالية للبطولة: الريجنسي، الرديسون ساس، الدايز ان، ارينا سبيس، ارينا، ارواد، الضواحي، هوليدي ان، الماريديان، لبتونيا.

نفقات يتكبدها الاتحاد

واختتم العساف حديثه قائلا ان اتحاد التايكواندو سيتكبد تكاليف اقامة ممثلي الاتحادين الدولي والآسيوي من حيث اقامتهم وتذاكر سفرهم ذهابا وايابا حيث تبلغ تغطية هذه النفقات اكثر من "20" الف دينار الى جانب ان الاتحاد سيتحمل ايضا تكاليف اجور"35" حكما والبالغة "100" دولار لكل حكم عن اليوم الواحد مع اقامتهم وذلك وفقا لنظام الاتحاد الآسيوي. 

التعليق