الاتحاد القاري يبت في أمر إقامة البطولة الآسيوية في عمان اليوم

تم نشره في الثلاثاء 10 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

"القوى" تبدي قلقها وعتبها في آن واحد

 

إعداد اللجنة الإعلامية

عمان- أكد رئيس اتحاد ألعاب القوى ومدير البطولة الاسيوية المحامي سعد حياصات، ان موضوع استضافة اتحاد اللعبة للبطولة بذاتها وليس تحديد اماكن منافساتها بات معلقا بقرار اللجنة الفنية بالاتحاد الآسيوي التي استمر اجتماعها حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية في الهند.

ولم يخف حياصات قلقه ازاء مصير البطولة الذي عزا اسباب ذلك الى ان اعضاء اللجنة الفنية كل من موريس نيكولاس ولايت بها نوت ومور غيسيو سوسايمانو وعبيدي علي جاني، واثناء تواجدهم في عمان خلال اليومين الماضيين لجولة الكشف عن الملاعب والتجهيزات والمعدات في مدينة الحسين للشباب ومدينة الحسن اربد، لم يجدوا اي متابعة رسمية للموضوع بشكل يتناسب مع الحدث القاري وغياب الاجواء المشجعة لاقامة منافساتها في عمان، مما ادخل هاجس التخوف من نجاحها بالشكل المطلوب.

الاهتمام غائب وعجز مالي

واشار حياصات ان الاهتمام الحقيقي بالبطولة غائب، سواء من الجهات الرسمية او المؤسسات العامة والخاصة من خلال الدعم للحدث الذي سيستقبل ما يقارب (36) دولة آسيوية وعربية بأبطالها المعروفين عالميا، مبينا ان الاتحاد خاطب العديد من الشركات لدعم ابطولة الا ان احدا لم يلب النداء فالبعض اعتذر والآخر لم يرد حتى الآن، مما ادخلنا في قلق لانجاح البطولة، علما بأننا وضعنا الجميع بصورة جاهزيتنا الادارية والفنية عقب خروجنا للتو من استضافة البطولة العربية في عمان والنجاح اللافت الذي تحقق من خلال استضافة بطولة آسيا لاختراق الضاحية في ايار/ مارس الماضي، الا ان قلقنا في العنصر المالي لافتا الانتباه الى ان اللجنة الاولمبية وافقت من قبل على استضافتنا للبطولة دون تحملها نفقات الدعم.

وعرج حياصات على تكاليف البطولة التي تصل الى ما يقارب (700) الف دينار اردني، لتوفير ما يلزم لانجاح هذا الحدث القاري، في الوقت الذي يستطيع اتحاد اللعبة ان يوفر حتى انطلاق منافسات البطولة (500) الف دينار، ولذا فالعجز المالي يكمن في ما قيمته (200) الف دينار، نأمل ان تقف الجهات المعنية وقفتها في حال اقر الاتحاد الآسيوي للعبة اقامتها مجددا في عمان، لانجاح العرس الاسيوي مستشهدا بالوقفة الجماعية للجهات الرسمية ومؤسسات القطاعين العام والخاص خلف الفيصلي في انجاح استضافة عمان لنهائي دوري ابطال العرب بنسختها الثالثة والتي حل فيها الفيصلي وصيفا، وكيف تكاتفت الجهود في تجهيز ارض ستاد عمان الدولي في (15) يوما، وفتحنا ايادينا يومها لكل الاشقاء العرب، ونريد الآن ان تتكاتف الجهود لانجاح الحدث الاسيوي (ام الالعاب) في عمان من جديد.

الاتحاد يعقد مؤتمرا صحافيا

وفي ظل هذه المعطيات الجديدة، فقد اوضح حياصات ان اتحاد اللعبة ينوي عقد مؤتمر صحافي خلال اليومين المقبلين، يدعو فيه جميع وسائل الاعلام المحلية ومحطات التلفزة الفضائية، للحديث عن ما تم انجازه وانطباعات اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي عن الملاعب، والقرار الذي ستخرج فيه، بالاضافة ما يحتاجه الاتحاد لانجاح هذا الحدث القاري، ووضع الجميع بصورة استعدادات المنتخبات الوطنية وجاهزيتها للمنافسة في مختلف سباقات البطولة.

الدول الاسيوية تؤكد مشاركتها

الى ذلك واصلت الدول الاسيوية والعربية إعلان مشاركتها الرسمية في البطولة، وبعد ان كانت اليابان اول الدول المشاركة، وصل تعداد الدول الى (25) دولة مسمية بوفودها الادارية واللاعبين واللاعبات ومرافقيها الاعلاميين، حيث من المتوقع ان تشهد البطولة متابعة اعلامية واسعة من الدول العربية والاسيوية في الوقت الذي تقدم فيه راديو وتلفزيون العرب (ART) وتلفزيون الغد (ATV) بطلب بث فعاليات البطولة، وما زال الباب مفتوحا امام العديد من المحطات الفضائية ذات الصبغة الرياضية.

التعليق