مهرجان الفحيص الثقافي يواصل فعالياته اليوم

تم نشره في الجمعة 6 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً
  • مهرجان الفحيص الثقافي يواصل فعالياته اليوم

 

عمان - يواصل مهرجان الفحيص الثقافي اليوم فعالياته بندوة سياسية يشارك فيها مثقفون وسياسيون عرب.

وذكر السيد خالد سماوي مدير المهرجان أن أبرز فعاليات اليوم الجمعة وضمن المنبر الثقافي ندوة بعنوان "مأزق المشروع الأميركي في الشرق الأوسط" يتحدث فيها الدكتور عزمي بشارة من فلسطين والدكتور صالح المطلق من العراق والدكتور جورج ناصيف من لبنان.

وحسب برنامج المهرجان، كان من المقرر أن يقام مساء أمس أمسية شعرية للبناني شوقي بزيغ والشاعرة السورية سهام شعشاعة، وعرض فولكلوري على المسرح الرئيسي لفرقة العراضة السورية وعلى مسرح الطفل فرقة روني روك.

وكان المهرجان افتتح فعالياته أول من أمس بفقرات وعروض محلية وعربية متنوعة من بينها عرض أزياء نبطي على مقربة من مجسم للمدينة الوردية البتراء التي تدخل منافسة عالمية لتكون واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة.

كما اشتمل البرنامج على عرض لفرقة موسيقات القوات المسلحة، الى جانب افتتاح ركن الطفل الذي يتضمن على جملة من النشاطات والألعاب الترفيهية.

 كما كان من المقرر افتتاح معرض لصور من معالم مدينة صنعاء اليمنية عبر العصور التي اختارتها إدارة المهرجان لتكون العنوان الرئيس لركن المدينة هذه السنة.

وتشارك مجموعة من أبرز الفنانات التشكيليات في الأردن ولبنان وسورية وفلسطين في المهرجان تحت عنوان "معرض نساء الوطن" بالتعاون مع رواق البلقاء.

يذكر أن المهرجان يستضيف في دورته الحالية أسماء عربية لامعة في مجال الثقافة والفكر والفن من بينهم الكاتب الصحافي اللبناني جورج ناصيف والشاعر اللبناني شوقي بزيغ والشاعرة باسمة بطولي والفنان المصري سمير صبري.

وسيضم المهرجان أكثر من ندوة عن التجربة الديمقراطية في الأردن وأخرى عن تاريخ البلقاء، إضافة إلى ركن الشخصية الأردنية التي ستتمحور حول الراحل هزاع المجالي.

وتشارك في المهرجان فرقة القدود الحلبية وفرقة الشام للعراضة من سورية وفرقة البادية الشمالية للفنون الشعبية والفنان اليمني سالم عبد القوي والفنان الأردني عماد حداد.

وأكد سماوي أن إدارة المهرجان تسعى لإبراز صورة مشرقة له على الصعيدين العربي والعالمي مشيرا إلى المشاركة العربية الواسعة في المهرجان المتمثلة بنخبة من المثقفين والأدباء والشعراء والصحافيين من العراق وسورية وفلسطين ومصر.

وفي الجانب الفني، قال سماوي إن إدارة المهرجان ارتأت لهذا العام ونظرا للظروف الداخلية والخارجية اختصار الجانب الفني على مشاركة بعض الفرق الفنية التي ستقدم عروضها في ساحات المهرجان بدلا من إقامتها على المسرح الفني كما جرت العادة في كل دورة.

التعليق