إياد نصار في بطولة المسلسل المصري "صرخة أنثى" مع نخبة من نجوم مصر

تم نشره في الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • إياد نصار في بطولة المسلسل المصري "صرخة أنثى" مع نخبة من نجوم مصر

 

القاهرة- الغد- يبدأ الفنان الأردني إياد نصار يوم السبت المقبل تصوير أولى أعماله فى الدراما المصرية التي سبق له الإعلان عنها من دون الكشف عن أسمائها، وهو مسلسل "صرخة أنثى"، الذي يقوم ببطولته مع عدد من كبار النجوم المصريين على رأسهم: النجمة داليا البحيرى وأحمد راتب وطارق لطفي وباسم سمرة وسوسن بدر.

 وكان المسؤولون فى قطاع الإنتاج بالتليفزيون المصري، وهو أكبر جهة إنتاجية فى الدراما التلفزيونية المصرية، قد تعاقدوا مع الفنان الأردني على القيام ببطولة المسلسل الذى ينتجه القطاع بالمشاركة مع المنتجة ناهد فريد شوقى، بميزانية تصل إلى 8 ملايين جنيه، وذلك بعد النجاحات المتكررة لنصار في عدد من الأعمال الدرامية الأردنية التي قدم فيها أدوار بطولة، ومنها مسلسلات "الحجاج"، "آخر أيام اليمامة" وأخيراً مسلسل "الأمين والمأمون" الذي أثار زوبعة كبيرة حوله بعد عرضه في رمضان الماضي، وشهد له كثير من النقاد والفنانين والمختصين مثل السيناريست المصري الكبير أسامة أنور عكاشة الذي اعتبر "الأمين والمأمون" أفضل عمل تاريخي عربي.

    ومسلسل "صرخة أنثى" الذي يشارك ببطولته نصار مرشح للعرض على شاشات الفضائيات المصرية والعربية في شهر رمضان المقبل الذى تحظى فيه المسلسلات الدرامية بأعلى نسبة مشاهدة لها، وهو من تأليف محمد الغيطى، الذى لفت انتباه الجمهور إليه فى السنوات الأخيرة، بسبب اقتحامه لمناطق غير مطروقة من قبل فى الدراما المصرية.

هذا ويحظى المسلسل بدعم شخصى من وزير الإعلام المصرى أنس الفقى الذي تدخل بنفسه لإقرار تصوير المسلسل بعد عرضه على لجنة درامية متخصصة أكدت أهمية موضوعه والقضايا التي يناقشها، وأوصت بالموافقة على تنفيذه وعرضه في موعد مناسب حتى يحظى بنسبة مشاهدة جيدة.

 ومن الجدير ذكره أن "صرخة أنثى" هو أول عمل مصري يشارك إياد نصار ببطولته، وقد صرح نصار أنه حالياً بصدد دراسة عددٍ من العروض الدرامية الأخرى التى رشح لبطولتها، بعد ما ناله من تشجيع وعروض وإعجاب قاعدة عريضة من الجمهور والمخرجين والفنانين في القاهرة، مضيفاً أن مشاركته في هذا العمل تشكل بالنسبة له إنطلاقة في عالم الفن العربي والعالمي، لما تلقاه الدراما المصرية من متابعة جماهيرية كبيرة على مستوى العالم العربي، مضيفاً أنه يأمل أن يبقى عند حسن ظن جمهوره الذي احتضنه طيلة أعماله السابقة. وهو ما لخصته كذلك إحدى الصحف المصرية بقولها:" إن إياد نصار لا يحتاج الى تعريف، فالمصريون يعرفونه جيداً.. ويحفظون آراءه وملامح وجهه بعد أن أبهرهم بأدائه في مسلسلات مثل الحجاج والأمين والمأمون.. إياد نصار الآن فى القاهرة، وفى طريقه لأن يدخل بيوت المصريين بمسلسل صرخة أنثى .. وبإمكانياته كممثل موهوب، فى طبعة مصرية خالصة".

وبذلك يكون إياد نصار أول فنان أردني يدخل مجال السينما والدراما المصرية، التي شهدت مؤخراً مشاركات عديدة لعددٍ من الفنانين العرب وخاصة من سوريا، قدموا فيها أدواراً رئيسية لاقت نجاحاً باهراً على المستوى العربي.. وإن كان نصار يعد مشاركته فى الأعمال الدرامية المصرية جزءا من الحراك الثقافي فى المنطقة العربية، وحالة تؤكد أن الفن لا يحمل جنسية ولا جواز سفر.

ويذكر كذلك أن آخر الأعمال التى قام "نصار" ببطولتها في الأردن، هو مسلسل "الاجتياح" للمخرج التونسي شوقي الماجري، والذي صوّر في دمشق، ويستعرض الاحتياجات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية، ويقدم فيه إياد شخصية "خالد" إحدى الشخصيات الرئيسية في العمل، وهي لشاعر فلسطيني، ينخرط في صفوف النضال الوطني ضد المحتلين برؤية المثقف الواعي للأبعاد التاريخية لهذا الصراع.

التعليق