منتخب الشباب يخوض البروفة الأخيرة أمام كوريا الشمالية

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يخوض البروفة الأخيرة أمام كوريا الشمالية

ضمن معسكره التدريبي في كندا استعدادا لكأس العالم الكروية

 

عمان - الغد - يخوض منتخب الشباب تحت 20 سنة بكرة القدم البروفة الاخيرة له في معسكره التدريبي، عندما يلتقي مع منتخب كوريا الشمالية(بطل آسيا) للشباب، في اللقاء الذي سيقام بينهما في الساعة الثانية من فجر يوم غد السبت بتوقيت الاردن،(الساعة السابعة من مساء اليوم الجمعة) بتوقيت كندا على ملعب مدينة مونتريال، حيث يقيم منتخبنا هناك معسكرا تدريبيا تأهبا للمشاركة في نهائيات كأس العالم القادمة بكندا، على ان يختتم معسكره التدريبي في مونتريال يوم الثلاثاء قبل ان يتوجه الى مدينة بيرنابي مكان احتضان مباريات مجموعتنا التي تضم الى جانب منتخبنا كل من اسبانيا وزامبيا والارغواي.

أوراق مكشوفة

ربما لن تكون الاوراق الكورية غامضة بل على العكس واضحة وخاصة امام المدير الفني لمنتخبنا الدنماركي يان بولسن، الذي قاد منتخبنا في النهائيات الاسيوية بالهند وواجه منتخبنا نظيره الكوري وخسر وقت ذلك في الدور قبل النهائي صفر /1، ورغم ان هذه البروفة الاخيرة والتي يهدف من خلالها الجهاز الفني لوضع الرتوش الاخيرة على التشكيلة التي ستخوض النهائيات، الا ان هذا لا يمنع منتخبنا من اداء وجبة دسمة نستطيع من خلالها الاطمئنان على الجاهزية.

وكان مدرب الفريق عيسى الترك قد اوضح لـ "الغد" في تصريح سابق بأن الهدف بالدرجة الاولى وضع نقاط الخلل على حروف الاصلاح، حيث لن يكون الخطأ مقبولا بعد ذلك وسيصار الى اعتماد طريقة اللعب النهائية ايضا، وفي الغالب بدأ الفريق يعتمد على التشكيلة الاكثر تجانسا التي ستخوض موقعة اليوم، والتي تتكون من حماد الاسمر لحراسة المرمى وامامه الرباعي انس بني ياسين وابراهيم الزواهرة وطارق صلاح وعدنان سليمان، وفي الوسط سيتبادل بهاء عبدالرحمن وعلاء الشقران صناعة الالعاب، وفي الميمنة هناك اس حجى او لؤي عمران وفي الطرف الآخر رائد النواطير الذي بات وجوده يشكل ثقلا كبيرا في الميسرة ويتقدم عبدالله ذيب الوسط ليلحق بأحمد نوفل في الامام، على ان تتحول طريقة 4/5/1 الى اشكال مختلفة وبالاخص وفق اسلوب 4/4/2 او 4/ 3/3، لكن المهم في النهاية التطبيق على ارض الواقع وهذا يحتاج الى تركيز كبير بعد اصلاح الخط الخلفي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يكون معهم (ابراهيم الترك)

    الجمعة 22 حزيران / يونيو 2007.
    ان شاء الله يفوز المنخب ويعوض النكسة الي بتمر فيها الكره الاردنية والمنتخب
  • »المنتخب اولآ (محمد علي العساف)

    الجمعة 22 حزيران / يونيو 2007.
    ان جميعاالانضار تتجة نحوكم فكونو أهلآ لثقة يا نشامى الوطن .. الله معكم وان شألله الفوز حليفكم.