افتتاح متحف الآثار الإسلامية في القاهرة نهاية العام الحالي

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

 

القاهرة - أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني في بيان صادر عن الوزارة أول من أمس أن أعمال ترميم متحف الآثار الاسلامية ستنتهي قبل نهاية العام الحالي على أن يتم افتتاحه في نهاية العام امام الزوار والحركة السياحية.

وقال البيان إنه "سيتم افتتاح المتحف الذي وصلت تكلفة ترميمه اكثر من 85 مليون جنيه مصري (13 مليون دولار تقريبا) قبل افتتاح أجنحة مناظرة له في متاحف عالمية اخرى".

وأشار إلى أن "عددا من المتاحف العالمية قررت اقامة اقسام خاصة بالآثار الاسلامية ابرزها متحف اللوفر الفرنسي والمتروبوليتان الاميركي ومتحف برلين الالماني الى جانب المتحفين العربيين القطري والكويتي".

وقال الامين العام للمجلس الاعلى للآثار زاهي حواس ان فريقا برئاسة مرمم الآثار الاسباني ادوردو الذي كان اسهم في ترميم مقبرة نفرتاري في البر الغربي بمدينة الاقصر "نجح بفك النافورة المملوكية بالمتحف وتم نقلها الى قلعة صلاح الدين لاعادة ترميمها".

وتابع "لقد اضطر الفريق الى تفكيك 2000 كيلوجرام من الاسمنت كانت استخدمت خلال نصف القرن الماضي في ترميم هذه النافورة بالتعاون مع مؤسسة اغا خان حيث شهدت آخر عملية ترميم مع ترميم المتحف قبل ثلاثين عاما".

وأكد حواس ان "النافورة سيتم اعادتها الى المتحف الاسلامي بعد تجهيز مكان جديد خصص لها وفق تصميم جديد".

يذكر أن متحف الفن الاسلامي في القاهرة افتتح في 28 كانون الأول (ديسمبر) عام 1903 تحت اسم "دار الآثار العربية" إلا انه تم تغيير الاسم الى متحف الآثار الاسلامية في عام 1952 لاحتوائه على آثار اسلامية من مختلف البلدان الاسلامية.

التعليق