أمريكا الجنوبية تطالب الفيفا بالتراجع عن قرار منع اللعب على ارتفاعات كبيرة

تم نشره في الأحد 17 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

أسونسيون (باراجواي)- ذكرت اللجنة التنفيذية باتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونيمبول) مساء اول من أمس الجمعة أن الاتحاد سيطالب الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بالتراجع عن قراره بشأن منع لعب مباريات كرة القدم على ارتفاعات تزيد عن 2500 متر فوق مستوى سطح البحر.

وقال إدواردو ديلوكا أمين عام اتحاد (كونيمبول) في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس اول من  إن اللجنة وافقت بالاجماع على التقدم بطلب لايقاف العمل بهذا القرار "لحين الانتهاء من جميع الدراسات بهذا الشأن.

وقال ديلوكا "نعرف أن بعض العناصر قد تكون غائبة مما يصعب مهمة الوصول لقرار ثابت وعادل.. وفي محاولة لتغيير ذلك سيتقدم كونيمبول بطلب إلى الفيفا للسماح بمشاركة أكبر للدول المتأثرة بهذا القرار في عملية التشاور واتخاذ القرار.

وكان السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا قد أعلن في أواخر أيار- مايو الماضي قرار الفيفا بمنع إقامة مباريات كرة القدم على ارتفاعات تزيد على 2500 متر فوق مستوى سطح البحر.

وأسفر هذا القرار عن ردود فعل غاضبة في أمريكا الجنوبية بأكملها حيث بدأت بعض الاتحادات الوطنية لكرة القدم في دول أمريكا الجنوبية اتخاذ إجراءات للدفاع عن وضعها.

وسيعرض كل من الباراجوياني نيكولاس ليوز والارجنتيني خوليو جراندونا والبرازيلي ريكاردو تيكسييرا ممثلي كونيمبول في الفيفا موقف القارة أمام اللجنة التنفيذية بالفيفا في اجتماعها يوم 27 حزيران- يونيو الحالي في مدينة زيوريخ السويسرية.

ويمنع هذا القرار إقامة المباريات في عدد من مدن بوليفيا مثل كوتشابامبا (2570 مترا فوق مستوى سطح البحر) وسوكري (2860 مترا) ولاباز (3665 مترا) وأوريورو (3966 مترا) وبوتوسي (4040 مترا) وكذلك عدد من المدن الاخرى مثل كيوسكو في بيرو (3416 مترا) وكيتو عاصمة إكوادور (2850 مترا) وبوجوتا عاصمة كولومبيا (2640 مترا).

التعليق