الملكة إليزابيث تمنح المؤلف المثير للجدل سليمان رشدي لقب "فارس"

تم نشره في الأحد 17 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

 

لندن - أعلن القصر الملكي البريطاني أمس أن سلمان رشدي المؤلف البريطاني المولود في الهند والذي أثارت روايته (آيات شيطانية) احتجاجات واسعة في الدول الاسلامية حول العالم، حصل من ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية على لقب "فارس".

وأفادت قائمة الشرف التي نشرت بمناسبة عيد ميلاد الملكة الرسمي اليوم امس بأن رشدي الذي سيبلغ عامه الستين يوم الثلاثاء المقبل سيحصل على لقب "فارس" الذي يسمح بتلقيبه "سير" وذلك تقديرا لخدماته الادبية.

من جانبه قال رشدي "إنني أشعر بالسعادة الشديدة والتواضع لان أتلقى هذا الشرف العظيم كما أنني ممتن جدا لان أعمالي لاقت هذه النظرة".

وكانت حياة رشدي الذي يعيش متنقلا بين لندن ونيويورك قد تغيرت تماما في 14 شباط (فبراير) من العام 1989 عندما أصدر الزعيم الايراني آية الله خامنئي فتوى بقتله بسبب قصة (آيات شيطانية) التي وصفها بأنها إهانة للاسلام

وكانت القصة قد فجرت ثورة عارمة في بريطانيا بالفعل حيث قام بريطانيون مسلمون في مدن مثل برادفورد شمالي البلاد بحرق نسخ منها.

وأجبر المؤلف المثير للجدل على الاختفاء عن الانظار حيث كانت تقوم قوات خاصة بحراسته على مدار الساعة كما انه انتقل من مسكنه (30) مرة لضمان بقاء محل إقامته سرا.

وأخيرا قامت الحكومة الايرانية في العام 1998 بسحب دعمها لفتوى قتل رشدي الذي عاد تدريجيا إلى الحياة العامة لدرجة أن ظهر بنفسه في فيلم "بريدجيت جونز ديري" (مذكرات بريدجيت جونز) في العام 2001.

التعليق