فيلم هندي يثير الجدل حول قضية البغاء والفقر

تم نشره في الأحد 17 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • فيلم هندي يثير الجدل حول قضية البغاء والفقر

 

  مومباي - في تقليد مستمر منذ قرون بين بعض العائلات الفقيرة في الهند تتحول الفتيات لعاهرات، حيث يبعن أنفسهن لاعانة عائلاتهن، في حين ينفق الرجال المال على احتساء الخمر والمقامرة بعد التفاوض مع الزبائن على أفضل سعر لبيع أعراض بناتهم وشقيقاتهم. يتناول فيلم هندي جديد هذا التقليد الذي يقتصر على جماعات عرقية يهيمن عليها الرجل في وسط وجنوب الهند. ومن بين هذه الجماعات العرقية جماعة بانجاراس التي تقيم عند سهول وسط الهند حيث يجرى الاعلان عن تحول الابنة الكبرى في العائلة الى عاهرة وكثيرا ما يكون ذلك عند بلوغها 12 عاما عن طريق النفخ في البوق.

  تزين الام ابنتها استعدادا لاول زبائنها في حين يتفاوض الاب على أفضل سعر مقابل عذرية ابنته. ويحكي فيلم "ريفاز" والاسم يعني بالهندية التقاليد قصة مراهقة عليها المضي قدما مع هذا التقليد المتبع منذ القدم وأن تتحول الى عاهرة ولكن والدتها تحتج مما يثير غضب الجماعة التي تعتمد في معيشتها على ما تكسبه النساء من ممارسة البغاء.

وقال أشوك ناندا مخرج الفيلم الناطق بالهندوسية "اعتماد العائلات على البغاء كوسيلة لكسب الرزق أمر قائم في أكثر من 300 منطقة في الهند. هذا الامر لا يصدق لدرجة أني اعتقدت أنه غير صحيح. ثم قرأت تقريرا لصندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) يتحدث عن هذا التقليد".

  وفي الوقت الذي ترى فيه بعض الجماعات مثل بانجاراس أن اعتماد العائلات على البغاء كوسيلة لكسب الرزق مشيئة الله الا أن جماعات أخرى تجبر النساء بها على ممارسة البغاء كوسيلة لسداد الديون. وفي هذا النظام تمارس الفتاة عادة البغاء دون أجر لمدة عام أو أكثر من أجل سداد الدين. ولان القانون الهندي يحظر البغاء فان هذا التقليد الغريب لا يخضع لضوابط وأكثر من 90 بالمائة من هؤلاء الفتيات يحبلن وتصاب كثيرات بالامراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس بما في ذلك الايدز.

  وفي الوقت الذي تحترم فيه العائلات نساءهن اللائي يعملن في هذا المجال باعتبارهن مصدر رزق العائلة، تتعرض النساء الاقل جمالا في العائلة للتعذيب والتمييز ضدهن لانهن لا يتمكن من تحقيق مكسب كبير من عملائهن. ويتناول فيلم "ريفاز" أيضا قصة فتاة قبيحة ومكروهة في عائلتها تقوم بدورها نجمة بوليوود ميجنا نايدو. وتقوم بدور الام التي ترفض ممارسة ابنتها للبغاء النجمة الهندية الشهيرة ديبتي نافال.

  وقال المخرج ناندا "هذا العمل بغيض ولا يصدق لدرجة أن النجوم في فيلمي رفضوا في بادئ الامر قبول امكانية حدوث ذلك... تحتم علي أن أعرض عليهم التقارير". وسيعرض الفيلم في مهرجان نيويورك السينمائي الشهر المقبل وسيعرض لاول مرة في الهند في أيلول (سبتمبر). وقالت نافال: "ريفاز فيلم عن الاستغلال. انه فيلم عن الكرامة وعن أمل النساء اللائي يجرى الاتجار بهن باسم التقاليد".

التعليق