أسد ونمر يقتلان رجلا في مصنع للحوم في المكسيك

تم نشره في الأربعاء 6 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

 

مكسيكو سيتي - قالت وسائل اعلام مكسيكية ان اسدا ونمرا يحتفظ بهما صاحب مصنع للحوم في المكسيك فوق سطح مصنعه قتلا رجلا بينما كان يقدم الطعام اليهما.

وقالت صحيفة (ريفورما) اليومية ان راعي الحيوانين انجيل اجويلار (56 عاما) كان يحمل قطعا من الدجاج لاطعامهما في قفصهما عندما انقض عليه الاسد من خلال القضبان وسحبه الى الداخل. ثم انضم النمر الى الاسد في افتراس الرجل.

ووصل مسفعون الى المصنع الواقع في ضاحية ازتابالابا في مكسيكو سيتي بينما كان الرجل ما يزال حيا لكنهم لم يتمكنوا من تخطي الحيوانين لاسعافه. وبعد الهجوم الذي خلف قطعا من الملابس ملطخة بالدماء على ارضية القفص جرى تخدير الحيوانين وربط فك النمر حول قطعة من الخشب. ومات النمر في وقت لاحق نتيجة الاختناق فيما يبدو بعد ان نقلتهما سلطات حماية الحيوان الى حديقة للحيوانات مجاورة في حاوية صغيرة. ونجا الاسد من الرحلة.

التعليق