أنجلينا جولي تنفجر في البكاء أمام الكاميرات

تم نشره في السبت 26 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً
 

هامبورج (القاهرة) - انفجرت الممثلة الشهيرة أنجلينا جولي في البكاء أمام الكاميرات أثناء تصوير أحد البرامج التليفزيونية عندما تطرق الحديث إلى والدتها التي توفيت مطلع العام الحالي.

وذكرت مجلة "فوكوس" الالمانية في موقعها على شبكة الانترنت أمس الجمعة أن جولي كانت تصور برنامجا تليفزيونيا لاحدى القنوات الاميركية عندما انفجرت في البكاء أثناء حديثها عن والدتها التي توفيت عن عمر يناهز 56 عاما بعد معاناة مع مرض السرطان.

وقالت جولي: "إنها لخسارة حقيقية أن يفقد طفل أبويه. وأنا فقدت والدتي في وقت مبكر للغاية ولكن الامر وقع بالفعل وأنا سعيدة لانها لم تعد تعاني المزيد من الآلام".

ويرجع الكثيرون فقدان جولي للكثير من وزنها مؤخرا بشكل ملفت للنظر إلى حزنها الشديد على فراق والدتها.

وتحتفل جولي حاليا بعرض فيلمها "إيه مايتي هارت" (القلب الرحيم) في مهرجان كان السينمائي. وتلعب جولي في الفيلم دور ماريانا بيرل، زوجة الصحفي دانييل بيرل الذي اختطف في باكستان عام 2002 وقتل على يد متطرفين.

ورفضت جولي مقارنة أحزانها على فراق والدتها بأحزان أرملة بيرل وقالت: "من الطبيعي أن يفقد طفل أحد والديه ولكن ماريانا فقدت زوجها في ظروف غير عادلة ومنافية للانسانية".

وكانت جولي قد أعلنت مؤخرا عن عزمها أخذ "إجازة طويلة" من العمل السينمائي حتى تتفرغ للاهتمام بأطفالها الاربعة وصديقها الممثل براد بيت.

ولجولي طفلة واحدة أنجبتها من براد بيت علاوة على ثلاثة أطفال بالتبني.

التعليق