مانشستر يونايتد يلغي مباراته في كوالالمبور

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

كوالالمبور - الغى نادي مانشستر يونايتد الانجليزي مباراته الودية المقررة مع نجوم الدوري الماليزي في 27 تموز/يوليو المقبل خلال جولته الآسيوية وذلك بعد الضغوط التي واجهها من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لانها تتعارض مع اقامة نهائيات كأس أمم آسيا في الفترة ذاتها.

وجاء القرار اثر الاجتماع الذي عقد أول من أمس الاربعاء في مقر الاتحاد الآسيوي بين رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام والمدير التنفيذي لمانشستر يونايتد ديفيد غيل والسير ديف ريتشاردز رئيس مجلس ادارة الدوري الانجليزي.

وكان بن همام هدد الاتحاد الماليزي باتخاذ اجراءات قانونية واسعة النطاق في حال لم يحترم الاتفاق الموقع بين الاتحاد القاري والدول الاربع المنظمة لنهائيات أمم آسيا والذي يقضي بعدم اقامة اي مباراة ودية قبل 10 أيام من انطلاق النهائيات وبعد ثلاثة أيام على ختامها.

وكان مانشستر يونايتد أكد في بيان رسمي اصدره أول من أمس بانه لا يستطيع اقامة المباراة الا في حال حصوله على موافقة رسمية من الاتحاد الآسيوي الذي بقي على موقفه الرافض لاقامة هذه المباراة، ويبدو التأجيل غير ممكن بالنسبة الى مانشستر يونايتد، لانه مدعو الى مواجهة انتر ميلان في مباراة ودية في الأول من آب/اغسطس المقبل، ثم يخوض مباراة الدرع الخيرية ضد تشلسي في 5 منه، في المقابل، سيستمر مانشستر يونايتد في جولته الآسيوية التي تشمل كوريا الجنوبية واليابان وماكاو.

ويشكل قرار مانشستر بعدم خوض مباراته في ماليزيا انتصارا للاتحاد الآسيوي المدعوم من رئيس الاتحاد الدولي جوزف بلاتر، وصفعة للاتحاد الماليزي والحكومة التي دعت مانشستر يونايتد الى المجيء في ذكرى مرور 50 عاما على استقلال البلاد، وقال وزير السياحة تانكو عدنان منصور: "سنشعر بالحزن في حال عدم مجيء مانشستر يونايتد، لقد تكلمنا بالموضوع مع الاتحاد الآسيوي، لكن المشكلة مع الاتحاد الآسيوي بانه لا يريد المساومة في هذا الموضوع".

وأكد بانه سيتصل بنادي مانشستر يونايتد لنعرف لماذا لا يريدون المجيء "اما بالنسبة الينا كحكومة فسنرحب بهم".

وكان رئيس الحكومة الماليزي عبدالله احمد بدوي طالب قبل ايام باقامة المباراة في موعدها المحدد، اما صهره خيري جمال الدين وهو احد السياسيين الفاعلين في ماليزيا فقال لوكالة "برناما" المحلية : "اذا كان رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام لا يريد الاستجابة لطلب الحكومة باقامة المباراة، فان ذلك سيشكل اهانة لحكومة كوالالمبور حيث مقر الاتحاد الآسيوي والتي تدعم دائما نشاطات الاتحاد القاري".

التعليق