موقع "ديلي ليت" يطلق خدمة جديدة تقدم "جرعات أدبية" عبر البريد الإلكتروني

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

 

نيويورك - هل أنت من الذين لم يتوفر لهم الوقت لقراءة رواية "موبي ديك" الطويلة ولكنهم مايزالون يرغبون في شيء ذي قيمة يمكن قراءته عبر أجهزة "بلاك بيري" وانت في طريقك الى العمل.

اذا كنت من هؤلاء فسترغب في الاطلاع على خدمة يقدمها موقع الكتروني جديد تبيح تحميل الكتب والاعمال الادبية الكلاسيكية بسعة بسيطة على أجهزة بلاك بيري المخصصة لارسال واستقبال البريد الالكتروني لاسلكيا أو الى صناديق البريد الالكترونية يوميا لتتمكن من قراءتها قبل التوجه الى عملك أو في وقت الفراغ.

والرسائل الالكترونية التي يرسلها موقع "ديلي ليت" مصممة لكي تتم قراءتها في أقل من خمس دقائق. فمثلا رواية "حول العالم في 80 يوما" لجول فيرن يتم ارسالها على (82) جزءا بينما ترسل رواية "انا كارنينا" لليو تولستوي في (430) جزءا.

وقال ألبرت فيجنر أحد مؤسسي الموقع ان "مشتركينا من بينهم أناس مثلنا يقضون ساعات يوميا في تصفح البريد الالكتروني ولكن لا وقت لديهم لقراءة كتاب".

وبدأت الشركة في الشهر الحالي بضم نحو (370) كتابا أغلبها من الاعمال الادبية الكلاسيكية. وبالرغم من أن الموقع مايزال في مرحلة الاختبار قال فيجنر لرويترز ان (50) ألف شخص اشتركوا في الموقع وطلبوا أكثر من (75) ألف كتاب.

وبما أن الكتب ليست خاضعة لحقوق الملكية الفكرية فان الشركة تستطيع تقديمها مجانا لعملائها ولكنها تعتزم تطوير خدماتها وتحصيل مبلغ مالي مقابل قراءة الكتب الجديدة التي تصدر عن كبرى دور النشر بعد أربعة أو خمسة أسابيع من نشرها.

وقالت سوزان دانسيجر زوجة فيجنر التي كانت تعمل بدار نشر "راندوم" لرويترز أول من أمس "نعتزم تحصيل مبلغ خمسة دولارات مقابل كل كتاب".

وأضافت أن "الناشرين اعجبوا بالموقع لانه طريقة جديدة لم يجربوها من قبل". وتابعت أنها أجرت اتصالات ببعض دور النشر بشأن نشر مقتطفات من الكتب الجديدة قبل نشرها على سبيل الدعاية.

كما أبرم معهد برليتز للغات عقدا مع الشركة لتقديم دروس يومية في تعليم اللغات لمدة خمس دقائق.

وقال جيم ميليوت مدير قسم الاخبار والاقتصاد في دورية الناشرين الاسبوعية "بابليشرز" ان شركة ديلي ليت هي واحدة من الشركات القلائل التي قررت تجربة الطرق التكنولوجية الحديثة لتحصل على نصيب من عملية نشر الكتب. وأضاف انه " لا أحد يعرف تماما بعد كيف يستفيد ماليا من التقنيات الرقمية".

وقال اتحاد الناشرين الاميركيين أول من أمس  ان مبيعات الكتب عبر الانترنت قفزت بنسبة(1ر24) في المائة الى (54) مليون دولار في العام 2006. ولكنها ماتزال نسبة ضئيلة من حجم مبيعات الكتب في الولايات المتحدة الذي بلغ (2ر24 ) بليون دولار في العام الماضي.

ولكن لا يتم احصاء سوى الكتب التي تباع عبر الانترنت لاجهزة مخصصة لقراءة الكتب مثل جهاز "اي-ريدر" الذي تنتجه شركة سوني.

ولن تشمل الاحصاءات الخدمات التي تقدمها شركات مثل ديلي ليت وموبي فيوجن وهي شركة ترسل خدماتها عبر الهواتف المحمولة.

وتضم قائمة الكتاب العشرة الاكثر قراءة أوستن وتولستوي وفيودور دوستويفسكي وتشارلز ديكنز.

التعليق