سباحو استراليا لا يخشون التنافس صباحا في اولمبياد بكين

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

سيدني - قال سباحون استراليون انهم لا يخشون خوض نهائيات السباحة في دورة الالعاب الاولمبية في بكين عام 2008 صباحا بعد التدريب في هذا التوقيت.

وكان سباحون استراليون خاضوا لقاء الجائزة الكبرى في برزبين هذا الاسبوع كتجربة للتنافس صباحا وقالوا انها بددت اي مخاوف لديهم.

وقالت ليزيل جونز صاحبة الرقم العالمي وبطلة العالم في سباحة الصدر للسيدات " اضطررت للاستيقاظ مبكرا قليلا وان اتناول طعامي في وقت مختلف وان اكون عند حوض السباحة في الموعد المحدد في أعلى درجات التركيز."

واضافت "لا ارى ان موعد النهائيات سيؤثر على هيمنة السباحات الاستراليات على الاولمبياد. سنكون على مستوى التحدي في الالعاب الاولمبية بغض النظر عن توقيت السباقات."

ومن المعتاد اقامة نهائيات السباحة ليلا لكن الموعد تم تعديله في دورة بكين الى الصباح ليتوافق مع اوقات ذروة المشاهدة التلفزيونية في الولايات المتحدة.

وتسبب هذا القرار في احتجاجات من قبل سباحين ومدربين من مختلف انحاء العالم وقالوا ان تغيير الموعد سوف يقلص من احتمال تحطيم الارقام القياسية.

وكان الاستراليون اصحاب اكبر الاحتجاجات لكن بمجرد صدور القرار بدأوا محادثات مع خبراء في مجال الرياضة وتنظيم بطولات تدريبية لاكتشاف أفضل طريقة لرفع مستوى الاداء.

وقالت جيسيكا شيبر بطلة العالم وصاحبة الرقم القياسي العالمي لسباق 200 متر فراشة "لن نحتاج وقتا طويلا للتأقلم على اقامة النهائيات صباحا... الفارق الوحيد في الاعداد هو الاستيقاظ من النوم مبكرا عما هو معتاد اي في السادسة صباحا تقريبا."

واضافت "لن تؤثر اقامة النهائيات في الصباح على ادائي في اي سباق مهم خاصة في الاولمبياد."

التعليق