ماكلارين يضم سائقا يافعا وجوردان يشيد بهاميلتون

تم نشره في السبت 19 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

 

مدن - ضم فريق ماكلارين المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 السائق البريطاني اليافع اوليفر رولاند (14 عاما) الى برنامجه لتطوير المواهب الشابة في عالم رياضة السرعة.

ويبدو ان الفريق البريطاني قد بدا ينظر فعليا الى هذا البرنامج لتخريج سائقيه، بعدما قدم الى العالم هذا الموسم الشاب لويس هاميلتون الذي خطف الاضواء من الجميع بتصدره لائحة الترتيب العام للسائقين بعد سباق جائزة اسبانيا الكبرى الاحد الماضي، ليصبح اصغر سائق في تاريخ فورمولا 1 يحقق هذا الانجاز، وقال المدير التنفيذي لماكلارين مارتن ويتمارش عن رولاند: "انه يمثل الموهبة والاصرار اللتين ننظر اليهما باهتمام عند اختيارنا لسائقينا".

وشرح ويتمارش كيفية اكتشافه لرولاند خلال سباق كارتينغ اقيم في شينينغتون في شباط/فبراير الماضي: "لا يمكن الحكم على موهبة سائق عبر متابعته في سباق واحد، لكن ما شاهدته هو ان رولاند كان في الصدارة قبل ان يتراجع الى مؤخرة الترتيب، لكنه لم يستسلم فاستعاد المركز الاول محققا الفوز في النهاية بطريقة رائعة".

ورفض ويتمارش اي مقارنة بين رولاند وهاميلتون الذي لقي دعم ماكلارين منذ خوضه لسباقات كارتينغ ايضا: "لكل سائق خصائصه، وبالتأكيد لم نجلب رولاند الينا ساعين الى رسم مسيرته على طريقة هاميلتون. اؤكد ان اوليفر سيحظى بالدعم من الجهازين التقني والاداري والنصائح من فريق العمليات لدينا، وسنعمل على تعزيز قوته البدنية، اضافة الى دعمه ماليا في مسيرته".

من جهته، اكد رولاند انه يرفض الاعتبارات القائلة تحضيره من قبل ماكلارين ليكون "هاميلتون العصر القادم"، قائلا: "انا بكل تأكيد سعيد لكوني جزءا من البرنامج عينه الذي افاد واطلق هاميلتون. ليس من واجبي القيام بمقارنة هنا، لكن انا اشعر بالاطراء لقرار ماكلارين ومرسيدس دعم طموحاتي".

إلى ذلك وصف ادي جوردان المالك السابق لفريق جوردان موهبة هاميلتون سائق ماكلارين بـ"الفائقة"، داعيا الى مراعاته كسائق مبتدئ والتروي بشأن وضع الآمال الكبيرة عليه حتى لا يرزح تحت الضغط الموجود عادة بقوة في عالم سباقات سيارات فورمولا 1.

وكان هاميلتون (22 عاما) قد اصبح بحلوله ثانيا في سباق جائزة اسبانيا الكبرى خلف البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري)، اصغر سائق يتصدر لائحة الترتيب العام للسائقين في رياضة الفئة الاولى.

واعتبر جوردان الذي ترك عالم فورمولا 1 قبل عامين، انه صعق بما اقدم عليه هاميلتون، مشيرا الى ان الجميع يجب ان يتحلى بالصبر تجاه الاخير عندما تسوء الامور في المستقبل: "تحمل وسائل الاعلام مسؤولية كبيرة في هذه الناحية، اذ عليها ان تصبر على هاميلتون عندما يبدأ مواجهة المشكلات لانه موهبة استثنائية".

ولم ينجح هاميلتون حتى الآن في الفوز بأي سباق، الا ان جوردان يرى انه قريب جدا من تحقيق الامر، وربما يحصل في المرحلة المقبلة في موناكو حيث ابدع هناك ضمن الفئات الصغرى، كما اشاد بشخصية سائق ماكلارين الذي خطف الاضواء من زميله الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم في العامين الماضيين: "الفائزون عادة هم اناس متعجرفون وانانيون، لكن هاميلتون يبدو وكأنه يتمتع بشخصية مزدوجة. انه شاب مهذب وجذاب اجتماعيا، لكنه مختلف تماما على متن السيارة حيث يظهر "عجرفة" ضرورية بعدم السماح لأحد بالتفوق عليه".

وأكد جوردان ان تحذيراته تأتي في اطار حماية هاميلتون حتى لا يصيبه ما حل مع مواطنه جنسون باتون الذي سرعان ما خفت نجمه بعد ان اعتبر "الفتى الذهبي" بالنسبة الى البريطانيين وعالم فورمولا 1.

وصارح جوردان انه رغم الاثارة التي تقدمها البطولة هذه السنة وتوافد عدد جديد من السائقين الشبان، ليس لديه نية على الاطلاق في العودة الى الحلبات، مفضلا التركيز على مشاريع اخرى ضمنها كتابة سيرته الذاتية التي تحمل عنوان "رجل مستقل"، وسيتم نشرها في حزيران/يونيو المقبل.

التعليق