أسرة كبيرة وغرف تفتقد للتلفزيون في القرية الأولمبية

تم نشره في السبت 19 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

أولمبياد بكين 2008

 

مدن - ذكرت صحيفة "بكين نيوز" الصينية اول من امس الخميس أن الرياضيين الذين سينزلون بالقرية الاولمبية خلال دورة الالعاب الاولمبية "بكين 2008" سيحصلون على أسرة يزيد عرضها بعشرة سنتيمترات عن الاسرة التي وفرتها لهم دورة الالعاب الاولمبية الصيفية الماضية بأثينا.

ومن المقرر أن ينتهي العمل بالوحدات السكنية الخاصة باللاعبين الرياضيين بنهاية العام الحالي، ووفقا لطلبات اللجنة الاولمبية الدولية يجب ألا يقل مستوى غرف الرياضيين عن مستوى فنادق الثلاث نجوم، وستضم كل غرفة طاولة وخرانة ملابس ولوحات للزينة على الحوائط بخلاف السرير الكبير، ولكن لن يتم تزويد الغرف بأجهزة التلفزيون، ويمكن للاعبين الرياضيين الراغبين في وجود تليفزيون بغرفهم أن يتقدموا بطلبات خاصة للحصول عليه.

من ناحية ثانية دافع وزير خارجية الصين الجديد عن سجل بلاده في السودان امس الجمعة قائلا ان الدعوات الى مقاطعة دورة الالعاب الاولمبية المقبلة التي تستضيفها عاصمة بلاده العام المقبل محكوم عليها بالفشل.

وكانت سيغولين روايال التي نافست في انتخابات الرئاسة الفرنسية دعت في الشهر الماضي الدول الى التفكير في مقاطعة الدورة الاولمبية المقبلة ان لم تغير الصين موقفها من الاحداث الجارية في اقليم دارفور السوداني، وقال الوزير يانغ جيتشي في مؤتمر صحافي: "هناك عدد قليل من الاشخاص يحاولون تسييس الالعاب الاولمبية.. هذا يخالف روح الالعاب الاولمبية، كما ان هذا يخالف ايضا تطلعات جميع شعوب العالم ومن ثم يقيع تحقيق اهدافها".

وتعتبر الصين أكبر مستورد للنفط السوداني، وكانت الولايات المتحدة على رأس الدول التي قاطعت دورة الالعاب الاولمبية في موسكو عام 1980 بسبب غزو الاتحاد السوفيتي افغانستان في 1979 في حين ردت الكتلة السوفيتية بمقاطعة اولمبياد لوس انجلوس بعد ذلك بأربعة اعوام.

التعليق