تشديد الاجراءات الامنية في نهائي دوري أبطال أوروبا

تم نشره في السبت 19 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

 

أثينا - وصل عدد من رجال الشرطة الإيطالية والبريطانية أمس الجمعة إلى اليونان لمساعدة الشرطة اليونانية في تأمين المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي تجمع بين ليفربول الإنجليزي وميلان الإيطالي بالستاد الأولمبي في العاصمة اليونانية أثينا يوم الأربعاء المقبل.

وقالت السلطات اليونانية إن تشديد الاجراءات الأمنية في المباراة سيكون بنفس الدرجة التي شهدتها دورة الألعاب الأولمبية الماضية (أثينا 2004) حيث سيكلف 15 ألف من ضباط الشرطة بتأمين العاصمة اليونانية.

وجرى تقليص سعة الستاد الأولمبي الذي يحتضن المباراة من 72 ألف متفرج إلى 63 ألف و800 متفرج لأسباب أمنية.

وقد تسلم كل من ناديي ليفربول وميلان 15 ألف تذكرة لمشجعيه ولكن الشرطة تتوقع وفود 15 ألف مشجع بريطاني آخر إلى العاصمة اليونانية بدون تذاكر.

ورددت وسائل الإعلام اليونانية أمس الجمعة أن حضور هؤلاء المشجعين سيتسبب في إزعاج وقلق كبير للسلطات ولكن الشرطة تعتزم عرض المباراة على شاشة عملاقة في ساحة عرض جماعي بميدان "أومونيا" وستقوم قوة مكونة من أربعة ألاف شرطي بتأمين تلك الساحة.

التعليق