غرونهولم يسعى الى وضع حد لشهية لوب

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

رالي سردينيا

 

سردينيا (ايطاليا) - تعود بطولة العالم للراليات الى قارة اوروبا مع رالي جزيرة سردينيا الايطالية، المرحلة الرابعة (من اصل 16)، وذلك بعدما حط السائقون والفرق في المرحلة الماضية في كوردوبا التي شهدت منافسات رالي الارجنتين الذي احرزه الفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم في الاعوام الثلاثة الاخيرة.

وكرس فوز لوب في الارجنتين سيطرة واضحة للفرنسي ايذانا ببدء ابتعاده بصدارة الترتيب العام عن منافسيه واقربهم الفنلندي ماركوس غرونهولم، اذ يملك الاول 48 نقطة مقابل 45 للثاني.

ورغم ان الفارق ليس كبيرا في الوقت الحالي، فان امكان تمديد لوب لسلسلة انتصاراته التي بلغ عددها ثلاث على التوالي في المكسيك والبرتغال والارجنتين (فاز بالمركز الاول اربع مرات هذا الموسم)، امر وارد جدا، وخصوصا في ظل ارتقاء سيارته "سيتروين سي 4" الى المستوى المطلوب، والاهم انه لم يتنازل عن المركز الاول في سردينيا خلال الاعوام الثلاثة الماضية.

من هنا، سيسعى غرونهولم على متن "فورد فوكس" بكل قواه الى وضع حد لشهية لوب المفتوحة على الانتصارات، ما يبشر باحتدام الصراع طوال مراحل الرالي الذي ينطلق اليوم الجمعة في اولبيا وتبلغ مسافته الاجمالية 1061.84 كلم منها 342.86 كلم مراحل خاصة بالسرعة (18 مرحلة مقسمة على ثلاثة ايام بمعدل 6 مراحل في اليوم الواحد).

وقال غرونهولم بطل العالم عامي 2000 و2002: "لقد اجرينا تعديلات بسيطة بعد رالي الارجنتين، املين ان تنعكس ايجابا علينا في سردينيا وتحسن من مستوانا للاقتراب اكثر من سيتروين حيث ان الفارق ليس شاسعا في السرعة بين سيارة لوب وسيارتي، لكن الامر ليس بالسهولة التي يعتقدها البعض".

ويدرك السائقون مدى الصعوبات التي ستكون في انتظارهم على الطرقات الحصوية القاسية في سردينيا التي اجرى المنظمون تعديلات طفيفة عليها مما قد يجعل الصورة مختلفة نسبيا عن الموسم الماضي، لكن اكثر ما يخشاه الجميع هو التقلبات المناخية وخصوصا ارتفاع درجات الحرارة، ما قد يحتم على المتسابقين محاولة توفير اطاراتهم بايقاع سرعة اقل.

ولم ينجح غرونهولم في الفوز الا مرة واحدة هذا الموسم، وذلك في رالي السويد، والامر عينه ينطبق على زميله ومواطنه ميكو هيرفونن الفائز في النروج حيث لقي لوب خيبة جعلته يضع نصب عينيه التركيز على تقديم عرض قوي في اليوم الاول باقل قدر ممكن من الاخطاء، وهو قال: "ساحاول قدر المستطاع عدم تكرار ما حدث معي في النروج في شباط/فبراير الماضي، اذ ان خطا بسيطا يعني اهدار فرصة الصعود الى منصة التتويج او احتلال مركز يخول الحصول على النقاط".

وتابع: "سردينيا جزيرة رائعة والمراحل هنا تزداد جمالا واثارة. هدفي سيكون واضحا، الا وهو تسجيل افضل وقت ممكن في اليوم الاول لانه لا يمكن ان اعرف ما ستكون عليه الاحوال المناخية على الاقل في اليومين الاخيرين"، مضيفا: "اريد الفوز قبل اي شيء اخر للحفاظ على مسيرة سيتروين الناجحة في هذا الرالي وهذه السنة تحديدا".

يذكر ان سيتروين تحتل المركز الثاني على لائحة ترتيب الصانعين برصيد 72 نقطة وبفارق 9 نقاط عن فورد ب81 نقطة.

التعليق