جانح ماكلارين "الثوري" يحصل على الضوء الاخضر

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

جنيف - حصل جانح ماكلارين مرسيدس "الثوري" على الضوء الاخضر من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، بعد ان واجه الفريق البريطاني-الالماني احتمال ان تعترض الفرق المنافسة على التعديل الجديد الذي ادخله على الجانح الامامي لسيارته "ام بي 4-22" خلال جائزة اسبانيا الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي اقيمت أول من أمس الاحد على حلبة كاتالونيا حيث كان الفوز من نصيب البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري.

وأدخل فريق ماكلارين مرسيدس تعديلا انسيابيا على سيارته باضافته على الجانح الامامي "شاربا" شبيه بالجسر وهو أمر قانوني لا جدل حوله، الا ان المشكلة التي أثارتها الفرق الاخرى وهي ان هذا "الشارب" الاضافي يتحرك خلال السرعة المرتفعة لانه مرن بشكل غير قانوني.

وقد أظهرت الكاميرات الموجودة في سيارتي سائقي الفريق الاسباني فرناندو الونسو الذي حل ثالثا، والبريطاني لويس هاميلتون الذي تصدر الترتيب العام بعد حلوله ثانيا، ان هذا الجانح "الجسر" يتحرك نزولا في الخطوط المستقيمة تحت ضغط تدفق الهواء، ثم يعود الى مركزه الطبيعي عند دخول المنعطفات.

وعبرت معظم الفرق الكبرى عن إنزعاجها من هذا الامر، دون ان يهدد أي منها باللجوء الى الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" من أجل البت بالمسألة، وكان رد الاخير أمس الاثنين باعتباره ان هذا الجانح الثوري مطابق للقوانين.

وأكد هذا الامر متحدث بإسم الاتحاد الدولي الذي قال لموقع "اتوسبورت" على شبكة الانترنت: "لقد تم التحقيق بهذه المسألة ولن يكون هناك أي عقوبة بحق ماكلارين".

وبدوره إعتبر المدير التنفيذي في ماكلارين مرسيدس مارتن ويتمارش انه لم يكون لديه أدنى شك حول قانونية هذا الجانح، مقللا من أهمية الصور التي أظهرت مرونته.

واضاف ويتمارش "كل من كان على الحلبة وشاهد الاعادة البطيئة لهذه الصور رأى ان الجانح ثابت جدا، وبصراحة لم نعتقد انه سيكون هناك أي مشكلة حوله. وبحسب معلوماتي لم يقم أي طرف بالاعتراض عليه".

من جهة أخرى، إعتبر القيمون على فيراري إنهم غير قلقين من هذا الجانح، رغم أن الفريق الايطالي واجه وخصوصا من ماكلارين إنتقادات شديدة لارضية سيارته المرنة، ما دفع الاتحاد الدولي للتحقيق بهذه المسألة عبر فرض مراقبة شديدة على هذه الناحية ما دفع "سكوديريا" الى مواجهة أعباء إضافية من خلال القيام بالتعديلات التي تتوافق مع انظمة الـ "فيا" ومتطلباتها.

التعليق