ريال مدريد واشبيليه في صراع الكبار وبرشلونة "الحذر" يلاقي سوسييداد

تم نشره في السبت 5 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً
  • ريال مدريد واشبيليه في صراع الكبار وبرشلونة "الحذر" يلاقي سوسييداد

الليغا

 

مدريد - يتطلع برشلونة بحذر الى مواصلة حملته للاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري الاسباني موسما ثالثا على التوالي عندما يحل ضيفا على ريال سوسييداد اليوم السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين، التي تشهد قمة نارية بين ريال مدريد واشبيلية غدا الاحد اللذين يقفان بقوة على خط المنافسة.

ويتصدر برشلونة لائحة الترتيب العام بفارق نقطة عن اشبيلية الثاني، ونقطتين عن ريال مدريد الثالث.

ورغم ان لقاء الفريق الكاتالوني يفترض أن يكون سهلا نسبيا كون سوسييداد مهدد فعليا بالسقوط الى الدرجة الثانية، فان حالة من التوتر تطغى على معسكره، وهذا ما أشار اليه الظهير الايسر سيلفينيو بقوله: "أعتقد ان جميع الفرق تعيش حالة توتر. انها مسالة معرفة السيطرة على الاعصاب لان المباريات الاخيرة تبدو مجهولة المصير، لكن انا واثق من إمكانية برشلونة على التفوق في نهاية المطاف رغم الحضور الجيد لريال واشبيلية مؤخرا".

ولن يغيب عن تشكيلة مدرب "البرسا" الهولندي فرانك رايكارد سوى لاعب الوسط البرتغالي ديكو الذي سيبتعد لمدة أسبوعين تقريبا أثر إصابته خلال التمارين بعد إحتكاك مع زميله الفرنسي لودوفيك جولي الذي قد يحل مكانه أساسيا.

ويعاني النجم الارجنتيني الشاب ليونيل ميسي من الإصابة بشد في عضلة ببطن الساق ولكن مشاركته بالمباراة متوقعة.

وعلى ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة الاسبانية، يدرك ريال مدريد أن فوزه على اشبيلية سيضعه في مركز المنافس الاساسي لبرشلونة في الامتار الاخيرة للبطولة، كما أن ريال يريد الثار لخسارته ذهابا أمام ضيفه على ملعب "سانشيز بيزخوان".

ويقول مدافع ريال الدولي سيرجيو راموس الذي قدم الى الفريق الملكي من اشبيلية نفسه في الموسم الماضي: "لقد وضعنا جهدا كبيرا في الفترة الاخيرة، واذا أحرزنا لقب الدوري فان الامر لن يكون غريبا لاننا نستحقه"، مضيفا: "مواجهة اشبيلية أشبه بالمباراة النهائية لان نقاط اللقاء المذكور قد تحدد إسم بطل الدوري الاسباني".

ويبدو أن النجم الانجليزي ديفيد بيكام سيغيب عن ريال مدريد في هذه المباراة إثر إيقافه في مباراة واحدة بعد حصوله على خامس إنذار له في الموسم الحالي وذلك في المباراة التي فاز بها ريال مدريد على أتليتك بلباو 1-4 يوم الاحد الماضي، وتظلم ريال مدريد ضد إيقاف بيكام ولكن على ما يبدو دون فائدة.

الا أن عامل الارض والجمهور لن يؤثر على اشبيلية المنتشي ببلوغه المباراة النهائية لمسابقة كاس الاتحاد الاوروبي للموسم الثاني على التوالي، حيث ستبدو الفرصة مواتية أمامه للدفاع عن لقبه عندما يلتقي مواطنه اسبانيول في 16 الشهر الحالي في غلاسغو الاسكتلندية.

وبرهن اشبيلية مرة اخرى ان خط هجومه يعتبر بيضة القبان الذي يرجح كفته دائما، وخصوصا في ظل وجود المالي فريدريك كانوتيه متصدر لائحة الهدافين والبرازيلي العائد لويس فابيانو والاوروغوياني ارنستو شيفانتو والروسي الكسندر كيرجاكوف، الى ثنائي مبدع من ورائهم يتمثل بالبرازيليين دانيال الفيش وريناتو، فيما يشكل الفرنسي جوليان اسكوديه والدنماركي كريستيان بولسن ضمانة دفاعية مهمة.

ويلعب في المباريات الاخرى، يلعب اليوم ديبورتيفو كورونا مع فالنسيا، فيما يلتقي غدا كلا من بيتيس مع خيتافي، وليفانتي مع جيمناستيك تاراغونا، وفياريال مع سلتا فيغو، ومايوركا مع اوساسونا، وسرقسطة مع راسينغ سانتاندر، وريكرياتيفو هويلفا مع اتلتيك بلباو، واسبانيول مع اتلتيكو مدريد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بالتوفيق لإشبيلية (يزن سليم)

    السبت 5 أيار / مايو 2007.
    بالتوفيق لفريق إشبيلية، فهو الأحق بلقب الدوري من غيره.