"كابتن أبو الرائد" فيلم روائي أردني بمواصفات عالمية

تم نشره في الخميس 3 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً
  • "كابتن أبو الرائد" فيلم روائي أردني بمواصفات عالمية

 

عمان- بدأ فريق إنتاج أردني التحضير لتصوير الفيلم الروائي الاردني "كابتن ابو الرائد" من تاليف واخراج امين مطالقة وبطولة النجم الاردني العالمي نديم صوالحة ومذيعة التلفزيون الاردني رنا سلطان وممثلين آخرين اضافة الى مشاركة 8 اطفال من اعمار مختلفة.

وقال المخرج مطالقة ان شركة سينمائية تأسست حديثا تقوم بانتاج الفيلم وافلام اردنية اخرى بحيث يثبت السينمائيون الاردنيون وجود صناعة سينمائية في الاردن لا تقل عن مثيلاتها في دول العالم.

واشار في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية إلى ان الاطفال المشاركين في الفيلم تم اختيارهم من بعض دور الايتام في محافظات المملكة من الموهوبين وقد شاهدنا لهم اعمالا اثبثوا فيها قدرتهم على الابداع وتقديم طاقات سوف تبرز في الفيلم من تاثيراتهم ومعاناتهم الوجدانية والانسانية.

وقال ان الفيلم الذي يستغرق ساعتين سيكون على مستوى عالمي حيث تم اشراك عدد من المنتجين الاميركيين في اعمال الانتاج والتسويق ..اذ نطمح الى عرضه في دور السينما الاردنية والعربية والاوروبية وفي 20 دار عرض اميركية ومهرجانات سينمائية دولية.

وبين ان نص الفيلم خضع لعمليات تقييم متواصلة من مختصين اردنيين واميركيين بحيث يصل الى الجمهور عمل فني اردني بكامل المواصفات يظهر قدرة الفنانين الاردنيين وملامحهم البيئية ومعالم الحارة الاردنية والمشاكل التي تعاني منها مثل بقية دول العالم.

واكد اننا نريد ان نبرهن في هذا العمل وجود سينما اردنية بمواصفات عالمية مشيرا الى ان الهيئة الملكية الاردنية للافلام وفرت السبل الكفيلة لاقامة صناعة سينمائية اردنية بابعاد فنية عالية المستوى.

ويتحدث الفيلم عن شخصية اجتماعية وهي كابتن "ابو الرائد" الرجل الفقير الذي يعمل آذنا في المطار وظل يحلم طوال عمره ان يسافر ويرى العالم الذي لا يراه الا من خلال الكتب والمجلات التي يطالعها بين الحين والآخر ومن خلال المسافرين الذين يلتقيهم ويسألهم عن بلدانهم.

ويصبح ابو الرائد صديقا لمجموعة من الاطفال الذين يريدون ان يسمعوا عن مغامراته حول العالم فيعتقدون انه كان طيارا في وقت من الاوقات بالمقابل يتعرف ابو الرائد من خلال صداقته للاطفال على بعض المشاكل الاجتماعية في حياتهم حيث يعاني عدد منهم من البؤس والفقر والحرمان.

وقالت نادين طوقان من فريق انتاج الفيلم ان مجموعة من 17 سينمائيا أسست شركة انتاج سينمائية اردنية باسم "اقلام ورقة وقلم" وهي التي بادرت لانتاج هذا الفيلم وستعمل على انتاج افلام اردنية في المستقبل بهدف استمرارية الانتاج السينمائي الاردني واقامة صناعة متطورة في هذا المجال.

وقالت ان الفيلم يظهر معالم عمان العمرانية والحارة الشعبية الاردنية في مدن مهمة مثل السلط كما يبرز بعض المناطق الاثرية مثل جبل القلعة حيث يجتمع ابو الرائد مع الاطفال ويحدثهم عن المدينة وتطورها ومشاكل الناس فيها.

واكدت طوقان إن العديد من الجهات وفرت الدعم لانجاح الفيلم مثل الملكية الاردنية وامانة عمان الكبرى ومركز هيا الثقافي ومركز الفنون الادائية وبعض المؤسسات الخاصة مثل دهانات ناشيونال وموبايلكم وغيرها من الهيئات التي تدعم وجود سينما اردنية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مادح نفسه (مبارك)

    الخميس 3 أيار / مايو 2007.
    انشالله الفيلم يكون في مستوى الفيلم الأردني حكايات شرقية والذي وضع الأردن على الساحة السينماءية العالمية في الثمانينات وكان بمواصفات عالمية. يا اخوان زهقنا من الطن والرن والمبالغات والسخافات. اعمل واسكت وخلي الجماهير والنفاد والمهرجانات تحكم.