الحكم على رئيس الاتحاد الفرنسي السابق بالسجن

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

باريس - اصدرت محكمة فرنسية يوم امس الثلاثاء حكما بالسجن لمدة 6 اشهر مع وقف التنفيذ على الرئيس السابق للاتحاد الفرنسي لكرة القدم كلود سيمونيه وتغريمه 10 الاف يورو بسبب اخطاء في دفاتر حسابات الاتحاد الفرنسي خلال ولايته.

كما اصدرت المحكمة حكما بالسجن لمدة 3 اشهر مع وقف التنفيذ وغرامة مالية بقيمة 5 الاف يورو على على امين صندوق الاتحاد ونائب الرئيس الحالي برنار باكور، وقد قال الاخير: "يجب احترام قرار القانون رغم انه يكون غريبا في بعض الاحيان"، مؤكدا انه لن يستأنف الحكم الصادر بحقه.

وادين سيمونيه الذي تراس اكبر مؤسسة رياضية فرنسية لمدة 11 عاما، بسبب اخطاء في حسابات الاتحاد اخفت مبلغ 13.9 مليون يورو بين عامي 2002 و2003، فيما ادين باكور لتعامله بهذه الحسابات غير الدقيقة.

التعليق