اميتاب باتشان يعتذر لمصورين تعرضوا للضرب خلال عرس نجله

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
 

مومباي- اعتذر نجم السينما الهندية اميتاب باتشان للصحافيين الهنود بعد تعرض عدد من المصورين للضرب على يد حراس مدججين بالسلاح بسبب محاولتهم التقاط صور لنجله وعروسه.

وركل الحراس المصورين ووجهوا لهم لكمات لافساح الطريق لسيارة كانت تقل الممثل ابهيشك باتشان وزوجته الجديدة ملكة جمال العالم السابقة ايشواريا راي الى احد المراسم التي تجري في الهند قبل الزواج يوم السبت.

ونقل صحافي واحد الى المستشفى وخرج منها بعدما تلقى اسعافات اولية.

وقال باتشان للصحافيين أول من أمس الاحد خارج منزله بمدينة مومباي عاصمة الترفيه في الهند "أعرب عن اسفي واعتذاري الشديد عن اي متاعب واجهت وسائل الاعلام بسبب امننا."

وقال باتشان البالغ من العمر 64 عاما ان هؤلاء الحراس تابعون لسياسي كان مدعوا للحفل وليسوا جزءا من فريقه الامني.

ورغم اهتمام وسائل الاعلام الهندية الشديد بحفل زواج اكبر نجمين في الهند الا ان اسرة باتشان فضلت اقامة حفل خاص. ومع ذلك احتشد مئات الجماهير مع مصورين وصحافيين في الشوارع خارج مسكن باتشان خلال حفل الزواج يوم الجمعة الماضي.

التعليق