أكاديمية ساندس تقدم نفسها للمجتمع

تم نشره في السبت 21 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • أكاديمية ساندس تقدم نفسها للمجتمع

 

حنان العتّال

عمّان- أقامت أكاديمية ساندس الوطنية أول من أمس في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب حفل تعريف بهذه المؤسسة التربوية الحديثة.

بدأ الحفل بالسلام الملكي وآيات من الذكر الحكيم، ثم كانت الكلمة الترحيبية لرئيس مجلس الإدارة المهندس نهاد كنعان، تبعها النشيد الترحيبي والنشيد الخاص لأكاديمية ساندس من أداء كورال المدرسة.

وقدم الدكتور موفق زيادات إيجازا عن الأكاديمية وسياستها وفلسفتها، والتي قال إنها تنبثق من فلسفة التربية والتعليم في المملكة والمستمدة بدورها من حضارته العربية.

وتستند هذه الفلسفة على "مبدأ احترام الإنسان والإعلاء من مكانة العقل والحض على العلم والخلق القويم، وخلق مجتمع يفتح المجال للإمكانيات البشرية المؤهلة وتوجيه طالبه الإنسان وفقاً لمراحل تطوره العمرية وتنمية حس المسؤولية عنده".

وقام زيادات أيضاً بالتعريف برؤية الأكاديمية التي تختصر في بيئة تربوية عصرية تجذر التميز. والرسالة التي تبنى على أساس تهيئة بيئة تعلم شاملة تهتم بتنمية كافة جوانب الشخصية الطالبية وتوفير بيئة تنافس علمي يحقق فرص التميز والتفوق بين الصفوف، وتوفير عوامل تجذر التميز كالبنية التحتية وتكامل أدوار مدخلات العناصر البشرية.

ومن غايات الأكاديمية، كما بين زيادات، تعميق البعد الروحي المتوازن لدى الطلبة، وتثبيت التربية الوطنية والقومية، والتأكيد أن الأردن جزء من الوطن العربي والعروبة، وتطوير بنية تعلم مميزة، وتطبيق نظام الصف المتنقل الذي يتيح للطالب حرية الحركة، وتقوية آواصر التعاون بين مجتمع الأكاديمية وأولياء الأمور، وتعزيز القيم الإنسانية كالتعاون والتسامح.

وأكد الدكتور مروان الشريف تنوع برامج التعليم برنامج الثانوية العامة الوطني بمساريه الأكاديمي والمهني، وبرامج التعلم الدولية نظام IB.

ويعتمد نظام التعلم على نظام الصفوف المتحركة أي ثبات المعلم وحركة الطلاب إلى الصفوف.

واختتم الحفل بالإجابة على الاستفسارات التي طرحها الحضور وأخذ الآراء وتثبيتها للاستفادة منها. 

التعليق