هاميلتون واثق من تحقيق النجاح في موسمه الاول

تم نشره في السبت 7 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

سيبانغ - اعرب البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس عن ثقته في تحقيق النجاح في موسمه الاول في سباقات فورمولا 1، وذلك على هامش جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم التي تقام نهاية الاسبوع الحالي على حلبة سيبانغ.

واستقطب هاميلتون (22 عاما) اهتمام وسائل الاعلام قبل بداية الموسم كونه دخل التاريخ كأول سائق "اسود" يشارك في رياضة الفئة الاولى، ثم تزايد هذا الاهتمام بعد نتيجته الرائعة في حلبة البرت بارك الاسترالية حيث حل ثالثا خلف الفائز الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري وزميله في ماكلارين مرسيدس الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم في العامين الماضيين الذي وجد نفسه في وضع حرج عندما اضطر للقيادة خلف زميله الشاب لفترة طويلة قبل ان يتمكن من تجاوزه.

واعتبر هاميلتون ان نتيجته في استراليا تثبت ان بامكانه الارتقاء الى مستوى افضل السائقين، مضيفا: "اعتقد بان امامي فرصة للفوز باحد سباقات هذا الموسم وبرهنت في السباق الاخير على اني املك السرعة المناسبة. اشعر بثقة كبيرة خلال القيادة، وأثق تماما بما افعله وبما فعلته دائما".

وتابع: "ليس هناك ضرورة لاستعجال الامور لانه لا يزال امامي 16 سباقا اضافيا لكني هنا لافوز ولا يهم اذا جاء الفوز في السباق الاول او الاخير، الاهم هو ان احقق فوزي الاول وساكون حينها سعيدا".

واعرب هامليتون عن ثقته بانه يستطيع ان ينافس زميله الونسو مرة جديدة نهاية الاسبوع الحالي في سيبانغ بعد منازلتهما في البرت بارك، مضيفا: "كان من الجيد ان اراه من خلال مرآتي. كانت تجربة مميزة ان اتقدم عليه خلال السباق لكن في النهاية كان امامي. لقد كنت قريبا منه خلال التجارب. الجميع اعتبر انه كان يستعمل 80 بالمئة من امكانياته (خلال التجارب) فقط لكن اقول لكم كلا لم يقم بذلك. انه سائق يحب التنافس جدا جدا وانه سريع جدا ايضا. يجب علي ان اواصل تطوير نفسي والتعلم منه قدر المستطاع، سنكون قريبين جدا من بعضنا. نملك نفس السيارة وبالتالي سنكون قريبين".

واعترف هاميلتون بضغط الاهتمام الذي يلقاه بعد نتيجة ملبورن، الا ان البريطاني اكد انه سيقارب سباق نهاية الاسبوع الحالي كما فعل في جميع السباقات التي خاضها خلال مسيرته التي بدأت بالكارتينغ وانتهت بـ"جي بي 2" واخيرا فورمولا و1.

واضاف هاميلتون الذي حل تاسعا امس في التجارب الحرة الثانية لسباق سيبانغ متقدما على الونسو الثاني عشر: "من الصعب جدا ان تكون في صدارة العناوين، فالاهتمام الذي حصلت عليه عندما عدت الى موطني كان غير واقعي. لكن القدوم الى هنا (سيبانغ) هي كما الحال في اي سباق اخر. امامي عمل لاقوم به مع علمي بانه علي ان احمل معي النتيجة الجيدة التي حققتها في استراليا وانطلق منها". 

التعليق