معرض "النعوش الطائرة" لظاهر دراغمة: توعية إرشادية في إطار تشكيلي

تم نشره في الثلاثاء 3 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
  • معرض "النعوش الطائرة" لظاهر دراغمة: توعية إرشادية في إطار تشكيلي

 

محمد جميل خضر

عمان- حمل معرض الفنان الشاب ظاهر بيبرس دراغمة "النعوش الطائرة" الذي افتتح مساء أول من أمس في باحة الاتحاد الأردني لشركات التأمين، نفسا توعويا إرشاديا.

وعبر 50 لوحة بالزيت على القماش (كانفس)، أفاض دراغمة في تقديم مداخلاته الفنية التعبيرية حول حوادث السير وآثارها المروعة على الأفراد والأملاك والاقتصاد الوطني.

وتناول إلى ذلك، في المعرض الذي افتتحه رئيس اتحاد شركات التأمين عبد السلام الطراونة، مساوئ المخدرات، وبشاعة الأعمال الإرهابية.

ومن خلال ألوان واضحة وتفاعل بين المحتوى وتقنيات الوصول إليه، سعى دراغمة الحاصل في العام 2002 على بكالوريوس حقوق من الجامعة الأردنية، في المعرض المقام بدعم من الشركة الأردنية الألمانية للتأمين وشركات أخرى (الاتصالات وكحالة)، الى إيصال رسالة أخلاقية وقيمية حول أضرار حوادث السير وما ينتج عنها من ويلات وفجائع.

ويعلل دراغمة الذي يعمل في قسم الحوادث في الشركة العربية الألمانية للتأمين، سبب اهتمامه في هذا الموضوع وإنجازه حتى الآن 28 معرضا تدور حول هذا الموضوع، بحادثة تعامل معها بسبب طبيعة عمله وكانت ضحيتها عائلة بأكملها باستثناء طفلة واحدة عمرها سبعة أعوام نجت من الحادث ولم يبق لها من أفراد أسرتها أحد، وهي تعيش حاليا في كنف عمها.

ومدفوعا بما تركه ذلك الحادث من أثر عميق داخله، سخّر دراغمة كما يؤكد، ريشته لإلقاء ضوء ولو خافت على هذا الموضوع الاجتماعي الإنساني الحيوي.

وقُدّم على هامش المعرض الذي تابعه في يومه الأول، زهاء 200 زائر، عرض فيلمي حمل الاسم نفسه "النعوش الطائرة"، من إنتاج الشركة العربية الألمانية للتأمين، وإخراج دراغمة ومونتاج محمد الطاهر، ودار في فلك الموضوع نفسه عبر تقديم مادة فيلمية وثائقية محلية وعالمية عن حوادث السير والأخطاء التي قد تسبب فيها مثل عدم الانتباه والسرعة الزائدة واستخدام الخلوي أثناء القيادة وما إلى ذلك.

التعليق