شابات مادبا يفعلن نشاطاتهن الرياضية

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • شابات مادبا يفعلن نشاطاتهن الرياضية

  

احمد الشوابكة

مادبا- تجد شابات في مدينة مادبا وجوارها في انتسابهن الى مركز شابات مادبا، فرصة حقيقية لممارسة انشطتهن المختلفة، ويسهم المركز الشبابي الذي انشئ عام 1969 في دفع الشباب الى المشاركة بكل الانشطة التي يعدها المركز، وفق خطط وبرامج مدروسة بخاصة في البرلمان التدريبي للشباب بحسب العضو اديبة عبود.

فيما ترى سوزان "14 سنة" ان المركز يعد شريكا في تنمية الشباب الاردني في الميادين كافة، لما يحويه من برامج تعزز الروح القيادية لدى الشباب، مشيرة الى انها اكتسبت خبرات في كافة المجالات الحياتية التي تخدم مجتمعها، حسب قولها "انتسابي للمركز منحني فرصة لتأهيل ذاتي والمشاركة في خدمة مجتمعي الذي انتمي اليه".

وتؤكد رئيسة الهيئة الادارية في المركز هناء الهور ان هناك اهتماما واسعا على الصعيد الوطني بحقوق المرأة والارتقاء بها لا سيما في العقود الاربعة الاخيرة، مبينة حرص جلالة الملك على منح المرأة كافة حقوقها في مختلف المجالات من خلال تأكيد جلالة الملك هذا الامر في كتاب التكليف السامي، موضحة اثر التشريعات بالنجاحات التي حققتها المرأة الاردنية في كافة المجالات، لافتة الى الدور الذي يلعبه المجلس الاعلى للشباب في تحقيق المفهوم الشمولي للنهج الديمقراطي، ومشاركة فاعلة للفتيات في المعترك الانتخابي،  سواء في الهيئات الادارية او في عضوية برلمان شباب مادبا.

ويعتبر مركز شابات مادبا من اقدم المراكز الشبابية في المملكة، ويقوم على خدمة القطاع الشبابي في مدينة مادبا وجوارها منذ ثمانية وثلاثين عاما، ليكون نقطة التقاء لشابات المدينة ممن يمارسن الانشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والتطوعية،  حسب ما ورد في الاهداف التي تأسست من اجلها المراكز, بحسب رئيسة المركز امل القيسي.

التعليق