السفاريني يقترب بسرعة من لقب بطولة المملكة المفتوحة للشطرنج

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

مصطفى بالو

  عمان- اقترب اللاعب المصنف الدولي سامي السفاريني اكثر من بطولة المملكة المفتوحة للرجال، بعد ان واصل صدارة المرحلة النهائية مع انتهاء الجولة العاشرة التي استمرت حتى ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية في قاعة المغفور له الحسين بن طلال بمقر اتحاد الشطرنج الملكي وبدون اي خسارة، في الوقت الذي بحث فيه عن ضمان اللقب في الجولة الحادية عشرة التي استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء امس في نفس القاعة.

الجولة العاشرة

  وفي الجولة العاشرة التي استمرت حتى ساعة متأخرة من ليلة اول من امس، فاز سامي السفاريني على رائد نويصر، مهند القاسم على سيف الاسلام ابو هزيم، اوس قدارة على رياض حداد، عبد الرحمن محمود على بهجت الريماوي، احمد السمهوري على نزار عماد امين، بهاء سعد على محمد ابوهزيم، موسى نعيم على عبد الله الصانع بالتغيب.

وبعد انتهاء الجولة العاشرة، واصل سامي السفاريني حديث الصدارة وبسجل خال من الخسارة برصيد (10) نقاط، وتمسك اوس قدارة بالمركز الثاني برصيد (8) نقاط، ووقف بالمركز الثالث كل من بهجت الريماوي واحمد السمهوري ومهند القاسم برصيد (7،5) نقطة، وجاء عبد الرحمن محمود بالمركز الرابع برصيد (7) نقاط، وحل بالمركز الخامس رائد نويصر برصيد (6) نقاط، والذي لم يلعب في الجولة التاسعة وتأجل لقاءه مع موسى نعيم الى يوم غد الاثنين بسبب ظروف قاهرة اعاقت اللاعب نويصر.

الطفيلة واربد يستعدان لبطولة المدن العربية

  الى ذلك يواصل فريقا كل من مدينتي اربد والطفيلة الاستعداد للظهور المشرف في بطولة المدن العربية للشطرنج، التي ستقام في بيروت خلال الفترة (17-17) من شهر نيسان/ابريل الحالي، مع ضرورة الاستفادة من تجربة مدينة عمان في بطولة المدن الآسيوية التي اقيمت اخيرا في طهران، وجاءت المشاركة ناجحة فنيا لولا الحظ العاثر الذي تمثل بتسمية اربعة لاعبين فقط للفريق.

  يذكر ان وفد مدينة اربد يضم خالد الطعان مديرا للوفد، واللاعبين فادي ملكاوي(الحائز على لقب بطولة مهرجان ابو ظبي الدولي) وم.منصور السكجي ووائل الهيصماوي وباسل الشوحة وفراس حنتولي وصالح هيلات وصالح هيلات وميسون ارشيدات وعماد العزام وعبد الله ملالحة مرافقين، فيما يضم وفد مدينة الطفيلة قاسم الصرايرة رئيسا للوفد، واللاعبين مهند فرحان وحسين النعيمات ووعبد ربه حبوش ومالك مسمار ومناور المحاسنة مرافقا.

التعليق