فرنسا تدعو لمقاطعة اولمبياد بكين

تم نشره في السبت 24 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

باريس - دعا فرانسوا بايرو المرشح لخوض انتخابات الرئاسة الفرنسية بلاده لمقاطعة دورة الالعاب الاولمبية في بكين 2008 مالم تغير الصين موقفها بشأن أزمة دارفور في السودان.

وانتقد بايرو مرشح يمين الوسط وسيجولين روايال مرشحة الحزب الاشتراكي في حديثهما لعاملين في مجال الاغاثة هذا الاسبوع موقف الصين المعارض لفرض عقوبات على السودان فيما يتعلق بالكارثة الانسانية في دارفور.

وبينما طالبت روايال "بالضغط (على الصين) قبل الالعاب الاولمبية في بكين" أثار بايرو احتمال مقاطعة الحدث الرياضي.

وقال بايرو: "سيكون من المشرف لفرنسا ان ترفض الاشتراك في الالعاب الاولمبية في بكين اذا استمرت الصين سائرة على دربها الحالي".

وأثارت تصريحاته ردود افعال واسعة النطاق داخل وخارج البلاد.

وقال جان فرانسوا لامور وزير الرياضة الفرنسي لـ "رويترز" انه من غير المقبول ان يتم اعتبار الرياضيين رهائن مثلما فعل بايرو كما قال رئيس اللجنة الاولمبية الفرنسية ان مقاطعة الالعاب لن تحل ازمة دارفور.

وفي الصين قال متحدث باسم وزارة الخارجية انه علم بالتصريحات ولكنه قال انه لابد من وجود تأكيد.

وقال المتحدث ليو جيانتشاو: "اذا حدث شيء كهذا فعلا فان اولئك الذين تقدموا بالاقتراح ربما لا يعلمون على وجه التحديد موقف الحكومة الصينية بشأن قضية دارفور".

وتوجد استثمارات نفطية ضخمة للصين في السودان وتقول جماعات الدفاع عن حقوق الانسان ان وجودها هناك يحبط الجهود الدولية لوقف الحرب الاهلية والفظائع في دارفور.

التعليق