ديديو تقضي على السيطرة الروسية بسباقات التوقيعية

تم نشره في الجمعة 23 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • ديديو تقضي على السيطرة الروسية بسباقات التوقيعية

بطولة العالم للسباحة

 

ملبورن - نجحت السباحة الفرنسية فيرجيني ديديو يوم امس الخميس في وضع حد للسيطرة الروسية على مسابقات السباحة التوقيعية بعدما تمكنت من الحفاظ على لقبها في مسابقة الاداء الفردي الحر ببطولة العالم للسباحة التي تستضيفها مدينة ملبورن الاسترالية حاليا.

وفازت ديديو التي عادت من الاعتزال للمشاركة خصيصا ببطولة العالم بمسابقة الاداء الفردي الحر بالسباحة التوقيعية يوم امس برصيد 500ر99 نقطة. بينما ذهبت فضية وبرونزية المسابقة كما حدث قبل عامين في مونتريال للروسية ناتاليا إتشينكو والاسبانية جيما مينجوال.

ومازالت الروسية مينجوال التي أحرزت حتى الان أربع ميداليات في ملبورن تسعى لتحقيق إنجاز غير مسبوق بالفوز بست ميدالبات في بطولة العالم الحالية التي تمتد في الفترة ما بين 17 آذار- مارس الجاري وحتى ألاول نيسان- أبريل المقبل.

وقالت ديديو إن إحرازها الميدالية الذهبية يوم امس أثبت أنها كانت محقة عندما قررت العودة من الاعتزال. وأضافت "لا أعرف ماذا أقول. فهو ببساطة أمر رائع. خاصة أن الفوز جاء بعد عام كامل (من الاعتزال). لقد عملت بجد طوال أربعة أشهر لتحقيق هذا النجاح".

ولكنها أوضحت أنها لن تعيد التفكير في قرارها بالاعتزال مجددا عقب انقضاء بطولة العالم الحالية. حتى بعد فوزها بالميدالية الذهبية اليوم حيث قالت "كلا. لقد انتهى الامر".

من ناحية أخرى أكد السباح الهولندي بيتر فان دين هوجينباند صاحب الرقم القياسي العالمي في سباق مئة متر حرة رجال والذي لم يحرز أي ميداليات ذهبية ببطولة العالم الحالية حتى الان في مؤتمر صحفي انه يتوق لخوض سباقات مع سباحين ماهرين أمثال مايكل فليبس

وقال "آمل أن نجح في أن أثبت من جديدلبقية العالم والجمهور الاسترالي أنني سباح سريع ".

وأعرب فان دين هوجينباند الحائز على أكثر من ميدالية أوليمبية عن خيبة أمله لاعتزال النجم الاسترالي إيان ثورب قبل بطولة العالم بوقت قليل وقال "لقد كان فعلا سببا في تحفيزي لاتدرب وأسبح بسرعة وأبذل كل ما لدي. وإذا تنافسنا في سباق واحد وفاز هو كان يقول لي: إن الفوز عليك أمر شديد الصعوبة. وبالتأكيد كانت هذه مجاملة".

وأبدى فان دين هوجينباند اعتقاده بأن فرصته في سباق 200 متر حرة ستكون أفضل من مثيلتها بسباق 100 متر حرة. وقال "في سباق 100 متر حرة يوجد العديد من السباحين الماهرين الذين لديهم فرص جيدة للفوز. هذا السباق سيكون قويا جدا وجيدا".

ومازالت روسيا تحكم قبضتها على بطولة العالم الحالية برصيد سبع ذهبيات وتليها الصين في المركز الثاني برصيد أربع ذهبيات. أما الدولتان الاخريان اللتان أحرزتا ذهبيات بهذه البطولة فهما ألمانيا وفرنسا. ولكن مع انطلاق سباقات السباحة يوم الاحد المقبل فمن المنتظر أن تتقدم أستراليا والولايات المتحدة إلى صدارة جدول الميداليات بنهاية بطولة العالم.

وتجرى اليوم الجمعة مسابقتان نهائيتان في الغطس إلى جانب نهائي ثالث في السباحة التوقيعية.

تقدم حافز التأهل للاولمبياد لسباحيها المتميزين في ملبورن

 حصل سباحو بريطانيا على حافز اضافي لتحقيق نتائج طيبة في بطولة العالم المقامة حاليا في ملبورن باختيارهم تلقائيا ضمن الفريق المشارك في دورة الالعاب الاولمبية العام القادم في بكين.

وقال بيل سويتنهام المسؤول عن الاداء في المنتخب البريطاني ان اي سباح من بلاده سيحصل على احد المراكز الاربعة الاولى في السباق المشارك فيه خلال بطولة العالم سيتم اختياره تلقائيا ضمن الفريق المشارك في بكين.

ولابد من موافقة اللجنة الاولمبية البريطانية على قرار سويتنهام.

واضاف سويتنهام ان السباحين اصحاب هذه المراكز المتقدمة سيختارون ايضا في بطولة اوروبا 2008 التي ستقام في ايندهوفن الهولندية في مارس اذار وبطولة العالم في الاحواض القصيرة في مانشستر الانجليزية في ابريل 536870913 نيسان 2008.

وسيسمح ذلك للسباحين بتركيز جهودهم على الوصول لاعلى مستوى لهم في الاولمبياد بدلا من بذل جهود لضمان التأهل لها اولا.

واضاف سويتنهام ) نعتزم استغلال بطولة العالم المقامة هنا لاختيار اي سباح يحتل احد المراكز الاربعة الاولى في اي سباق فردي للمشاركة في الاولمبياد.)

واضاف ( القيام بهذه الخطوة سيجعلنا نركز على اعداد افضل رياضيينا في اغسطس للعام القادم بدلا من الاعداد للتجارب في مارس.)

حققت السباحة البريطانية موجة من النجاحات خلال 12 شهرا مضت وكان قمة تألقها في دورة العاب الكومنولث وبطولة اوروبا.

وقال ايان تيرنر كبير مدربين بريطانيا انه واثق من ان سجل السباحين البريطانيين في ملبورن سيكون افضل منه في بطولة العالم الماضية في مونتريال عندما حصل الفريق على ثلاث برونزيات ولكنه حذر من المغالاة في التوقعات بحصد رصيد كبير من الميداليات الذهبية.

وقال ( مهمتنا كانت صعبة للغاية في مونتريال وستكون صعبة جدا في ملبورن ايضا ولو نظرتم الى اسماء البادئين في السباقات فستجدون ان المنافسة قوية بالفعل.)

شرطة استراليا تغلق التحقيق بعد العثور على ادوات الحقن

قالت الشرطة الاسترالية يوم امس الخميس انها لن تواصل تحقيقاتها في اكتشاف محقن وزجاجات بلاستيكية في فندق ينزل فيه بعض المتنافسين في بطولة العالم للسباحة التي تستضيفها البطولة حاليا.

واكتشف المحقن والعديد من الزجاجات في فندق بارك فيو في ملبورن. وتم العثور على اثار من الكوكايين الا انه لم تكن هناك اية عقاقير محظورة رياضيا في الزجاجات.

وابلغت الشرطة الاتحاد الدولي للسباحة الا انه قال انها اغلقت التحقيق نظرا لان المحقن والزجاجات عثر عليها في منطقة عامة في الفندق تستخدم من قبل نزلاء اخرين غير مشاركين في البطولة.

وقال متحدث باسم شرطة ولاية فيكتوريا ان التحقيقات اغلقت ولم يتم اتهام اي شخص بأي شيء.

والقت فضيحة منشطات بظلالها على بطولة العالم الاخيرة التي اقيمت في استراليا عام 1998 عندما ضبطت سباحة صينية تقوم بتهريب هرمون للنمو الى داخل استراليا وتم اكتشاف تعاطي اربعة من زملائها بعض العقاقير المنشطة.

التعليق