الوكالة الدولية للطاقة الذرية تساعد في تأمين كأس العالم

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

كيب تاون /جنوب افريقيا- قال مسؤول حكومي يوم امس الثلاثاء ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة تتعاون مع جنوب افريقيا في تطوير خطة امنية قبل نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم التي تستضيفها جنوب افريقيا لمواجهة اي هجوم باستخدام (قنبلة قذرة).

وقال تسيليو ماكوبيلا وهو كبير مسؤولي جنوب افريقيا في المجال النووي ان معدلات الامان في المنشات النووية تتفق مع المستويات العالمية ولكن هناك مخاوف ازاء مصادر اشعاعية تستخدم في مستشفيات وتطبيقات صناعية اخرى.

وقال ماكوبيلا امام البرلمان ( نتطلع الى ذلك خاصة مع اقتراب موعد كأس العالم 2010 لانه من ضمن المتطلبات ان يكون للبلد المضيف خطة امنية تتعلق بالنواحي النووية والاشعاعية من اجل التيقن من عدم وقوع هجمات بقنابل قذرة.)

وقال ان الوكالة الدولية تساعد جنوب افريقيا وهي البلد الوحيد في القارة الافريقية الذي يوجد لديه مفاعل نووي واول بلد افريقي يستضيف الحدث الكروي الاهم على وضع خطط امنية لتغطية عدد كبير من المصادر النووية المحتملة.

وقال ماكوبيلا لرويترز بعد الاجتماع ( نحن بحاجة للتأكد من عدم تسرب اي مصادر وألا نكتشف بحلول عام 2010 ان مشكلة قد وقعت وأن مصدرا اشعاعيا قد عرف طريقه الى اطراف غير مرغوب في حصولها عليه.)

وباتت قضية ( القنابل القذرة) التي يتم صناعتها من نفايات مشعة مصدرا للقلق العالمي وتخشى وكالات تعمل في مجال الامن وحكومات من قيام مهاجمين بتفجير قنابل من هذا النوع مما يؤدى الى اثار مدمرة.

وانتهك ستة من نشطاء السلام الاخضر المفاعل النووي في كويبرج بجنوب افريقيا عام 2002 عندما تسلقوا سياجا تحت جنح الظلام ووضعوا لافتة تقول ( لا للمفاعلات النووية في افريقيا.)

وسلطت الاضواء من جديد على اجراءات الامان في المفاعل بعد ان قال اليك ارفين وزير الاشغال العامة ان (عملا تخريبيا) كان وراء تلفيات حدثت للمفاعل في ديسمبر كانون الاول 2005.

التعليق