الوحدات يحلق في أجواء البقعة والشباب يجتاز العودة

تم نشره في الاثنين 19 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • الوحدات يحلق في أجواء البقعة والشباب يجتاز العودة

في ختام الأسبوع الرابع من دوري طائرة الأولى

 

عمان - الغد - حلق فريق الوحدات بنجاح في أجواء البقعة وحقق الفوز عليه بنتيجة 3/0 بواقع 25/15، 25/22، 25/17، في المباراة التي أقيمت بينهما امس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب ضمن مباريات الاسبوع الرابع من دوري طائرة الأولى، وبهذا الفوز يتصدر الوحدات الدوري برصيد 8 نقاط والبقعة ثانياً بنفس رصيد شباب الحسين 7 نقاط.

وكان فريق شباب الحسين قد فاز بسهولة على فريق العودة بنتيجة 3/صفر وبواقع 25/17، 25/13، 25/21.

الوحدات 3 البقعة 0

فرض الوحدات إيقاعه طيلة الشوط الاول ولعب بأريحية بعد ان أجاد الليبرو خالد شباب في استقبال اللمسة الأولى ينجاح، الامر الذي سهل مهمة صانع الألعاب محمود الواوي الذي أجاد بتوجيه الكرات للضاربين بنجاح وخاصة عودة من الاطراف ومحمد ابو كويك من الخط الخلفي وعلي مطلق وعبد الله بني عيسى من القلب، وحاول الحوراني رصد طلعات البقعة أولاً بأول من خلال المشاركة بحوائط الصد وتقدم الوحدات سريعاً بالشوط 21/14 وفريق البقعة يحاول جاهداً إيقافه لكن من دون جدوى حتى انتهى الشوط للوحدات 25/15.

وتحسن اداء البقعة الشوط الثاني ونجح صانع الألعاب محمد راتب من توجيه الكرات للضاربين والتنويع فيها حيث هاجم جهاد العلوان وعلي ثامر من الاطراف، بينما تولى عبدالرحمن غانم ومحمد جميل الضرب من القلب وأجاد هديب في إسقاط الكرات خلف الصد وتحسنت حوائط صد البقعة، وأبدع محمد راتب بالارسال الساحق وتعادل الفريقان 7/7، 9/9 وتقدم البقعة 11/9 وعادله الوحدات 12/12 وازدادت الإثارة من جديد وتقدم الوحدات 16/13 بعد ان حل محمد ابو عرقوب مكان عبدالله بني عيسى ومحمد قحاويش مكان عودة من والبقعة يعود من جديد ويتعادل 16/16 وتقدم 19/16 بعد ان أحكم الدفاع بوجه مهاجمي الوحدات ونجح الوحدات في تحقيق التعادل 20/20، واستفاد الوحدات من أخطاء فريق البقعة الى جانب الدفاع بقوة من الملعب وتقدم من جديد وظفر بالشوط لصالحه 25/22.

وواصل الوحدات تقديم عرضه القوي وتقدم بالشوط الثالث 8/1 والبقعة غير قادر على مجاراته حتى انتهى الشوط للوحدات 25/17.

شباب الحسين 3 العودة 0

أنجز شباب الحسين مهمته بالعودة من دون عناد، بعد ان فرض سيطرته المطلقة على اجواء الشبكة من خلال ضاربيه الذين يتبادلون طرق الكرات بنجاح من مختلف محاور الشبكة، وتبادل شريف عبدالله واحمد العواملة الطلعات من الاطراف بقوة، بينما شيد اكرم خنفو وحسين الرمحي منطقة العمليات من القلب، بعد ان أجاد صانع الألعاب يعقوب القهوجي في تهيئة الكرات لهم باتقان وتقدم الشباب (14/7)، (17/10) وحاول فريق العودة ترتيب أوراقة لكن من دون فاعلية، فهاجم عن طريق حافظ البواب ومحمد محمود ومحمد غسان ومحمد تامر من كافة المحاور، وجاءت هجماتهم مكشوفة الأمر الذي جعل حوائط صد الشباب تردها بنجاح، حتى انتهى الشوط الأول للشباب 25/17.

وفي الشوط الثاني أشرك مدرب شباب الحسين ماهر زهران بدلاً من حمزة عبدالله، بينما أشرك العودة شوكت مقدادي وحسين عواد بدل احمد بشار في الإعداد لكن فاعلية العودة تراجعت لضياع الهجمات خارج المعلب، في الوقت الذي مارس فيه شباب الحسين هواية إسقاط الكرات بنجاح، الى جانب الإرسالات الصعبة والساحقة حتى انتهى الشوط الثاني للشباب 25/13.

وتحسن أداء العودة في الشوط الثالث وبادل الشباب الهجوم والتغطية بحوائط الصد والدفاع عن الملعب، وفرض محمد تامر وشوكت مقدادي وحافظ البواب وجودهم داخل الملعب، ولعبوا بحماس بقيادة احمد بشارة الذي عاد لمستواه في صناعة الألعاب.

وعلى الجانب الآخر منح شباب الحسين الكرات لماهر زهران للضرب بقوة في الوقت الذي أبدع لاعب شباب الحسين بشار محارمة في إنقاذ الكرات ليفوز الشباب بالشوط 25/21.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »alwe7daat w bs (aboud)

    الاثنين 19 آذار / مارس 2007.
    aldawre r7 ydl tol 3omro we7date