"العسل البري" مجموعة قصصية جديدة لمحمد علي طه

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد- عن دار الشروق للنشر والتوزيع في عمان صدرت المجموعة القصصية الحادية عشرة للكاتب الفلسطيني محمد علي طه والذي سبق ان أصدرت له دار الشروق في العام 2004" بير الصفا" وهي مجموعته القصصية العاشرة وروايته الاولى "سيرة بني بلوط" والتي يروي فيها جزءا من تاريخ النضال الفلسطيني.

سبق لمحمد علي طه ان أصدر اول مجموعاته في العام 1964وهي "لكي لا تشرق الشمس"  ثم" سلاما وتحية" في العام  69 و"جسر على النهر الحزين" في العام 74 ثم واصل فكتب "عائد الميعاري يبيع المناقيش في تل الزعتر" و"ردة لعيني حفيظة" و"النخلة" و" الولد الذي قطف الشمس" وله عدة قصص للأطفال وبعض المسرحيات.

في "العسل البري" يفتتح طه المجموعة بقوله: "عرفنا القندول وشقائق النعمان ومشينا على البلان والورد، وشربنا من نبع الأحزان ومن بير الصفا وتبسمنا لقطر الندى على خدود الجوري وعيون الأقحوان وفرحنا بولادة حفيدنا محمود وبكينا على محمد الدرة وضحكنا ملء صدورنا ونحن نرعى الاحفاد أشبالا يعمرون ساحة الدار سرورا وغزالات تمرحن في حديقة البيت".

 وضمت المجموعة 13 قصة منها: العصفور والقفص والعسل البري، شريعة الشيخ مال الله، والمسخوط، أجمل عريس في الدنيا.

 ويمتاز طه في كتابة القصة "باستخدام لغة سلسلة تتشبث بتفاصيل الحياة اليومية للشعب الفلسطيني، وتكرس معاناة واوجاع وآلام الفلسطينيين، لكنها ليست لغة شعاراتية بل تعتمد على فن القصة وصياغتها بطريقة سردية مشوقة تشد القارئ إلى اجوائها".

التعليق