مانشستر يونايتد يقهر نجوم اوروبا

تم نشره في الخميس 15 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • مانشستر يونايتد يقهر نجوم اوروبا

في الذكرى الخمسين لمعاهدة روما

 

مانشستر - فاز مانشستر يونايتد الانجليزي على منتخب نجوم أوروبا 4-3 أول من أمس الثلاثاء على ستاد "أولد ترافورد" في الذكرى الخمسين لمعاهدة روما التي أدت إلى إعلان تشكيل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 25 آذار/مارس 1957 في العاصمة الايطالية.

والعام 1957 هو الذي بدأ فيه مانشستر يونايتد أيضا المشاركة في المسابقات الأوروبية، ومن هنا كان اختيار الفريق الانجليزي لأن يكون طرفا في هذه المباراة التي حضرها رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة الفرنسي ميشال بلاتيني، وسيذهب ريع المباراة بالكامل إلى "مؤسسة مانشستر يونايتد" وهي عبارة عن مؤسسة خيرية قدمت العون لأكثر من مليون شخص منذ انشائها في العام 1992.

وقاد مدرب المنتخب الايطالي الفائز بكأس العالم الصيف الماضي في ألمانيا مارتشيلو ليبي منتخب نجوم أوروبا، وشهدت المباراة لمحات فنية رائعة من لاعبي الفريقين خصوصا نجم مانشستر يونايتد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يعود إليه الفضل بشكل كبير في الأهداف الأربعة التي سجلها "الشياطين الحمر" في الشوط الاول.

وبكر مانشستر يونايتد بالتسجيل منذ الدقيقة السادسة عبر وين روني عندما كسر مصيدة التسلل بعد تلقيه كرة بينية من بول سكولز فانفرد بالحارس الاسباني سانتياغو كانيزاريس الذي خرج من عرينه فراوغه وتابع الكرة داخل المرمى (6)، وأضاف المدافع ويس براون الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية من الويلزي راين غيغز الذي تلاعب بمدافعين داخل المنطقة فتابعها الأول بين 3 مدافعين من مسافة قريبة داخل المرمى (9).

ورد القائم الايمن تسديدة لغيغز داخل المنطقة اثر تمريرة من سكولز (18)، وقلص مهاجم ليون الفرنسي الدولي فلوران مالودا الفارق من تسديدة قوية من 25 مترا سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس البولندي توماس كوستشاك (23).

وأعاد رونالدو الفارق إلى سابق عهده عندما سجل الهدف الثالث لمانشستر يونايتد من ركلة حرة مباشرة سددها بقوة في الزاوية اليسرى للحارس كانيزاريس (35)، وتعرض مهاجم انتر ميلان الايطالي الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش للعرقلة داخل المنطقة من قبل براون فاحتسب الحكم الالماني ماركوس ميرك ركلة جزاء انبرى لها السويدي بنفسه بيد ان العارضة حرمته من التسجيل (38).

وأضاف روني هدفه الشخصي الثاني والرابع لمانشستر يونايتد اثر هجمة منسقة قادها رونالدو الذي مرر كرة إلى الكوري الجنوبي بارك جي سونغ ومنه عرضية الى روني داخل المنطقة فتابعها بيمناه في الزاوية اليسرى للحارس كانيزاريس (43).

وأجرى ليبي تبديلات كثيرة في الشوط الثاني باشراك على الخصوص الانجليزيين ستيفن جيرارد وروبي فاولر، فيما شارك مهاجم بورثسموت اندي كول مع فريقه السابق مانشستر يونايتد.

وقلص الدولي السنغالي الحجي ضيوف، الذي دخل في الشوط الثاني، الفارق بضربة رأسية من مسافة قريبة (52)، وسجل اليوناني ستيليوس جياناكوبولوس هدفا صحيحا في الدقيقة 86 لنجوم منتخب اوروبا بيد أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وحصل منتخب نجوم اوروبا على ركلة جزاء انبرى لها ضيوف بطريقة رائعة داخل مرمى الحارس توم هيتون (88).

التعليق