تعليق العمل بمركز طبي لجراحات العيون في سنغافورة

تم نشره في الخميس 15 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

 

سنغافورة- أعلن مركز جراحات العيون القومي في سنغافورة عن تعليق العمل به وذلك عقب ارتفاع معدلات العدوى بين المرضى الذين خضعوا لعمليات الليزك لتصحيح قصر النظر.

ويجري حاليا فحص أجهزة الليزك. كما سيجري التفتيش على نظام تكييف الهواء والضمادات الطبية وسوائل التنظيف.

ونقلت صحيفة ستريتس تايمز عن الدكتور دونالد تان نائب مدير المركز قوله "إننا نميل للمبالغة قليلا في رد فعلنا. ربما يغضب هذا بعض المرضى لكننا نضع السلامة في المقام الاول".

وكانت أعداد المصابين بالعدوى قد ارتفعت إلى 17 يومي أمس وأول من أمس.

وصرح تان للصحيفة بأن نوع العدوى الذي تم الابلاغ عنه ليس خطيرا وهو يزول تلقائيا لكن تعليق العمليات سيستمر حتى نهاية آذار(مارس) على الاقل.

وقد زادت أعداد المصابين بالعدوى على الارقام المعتادة في هذا المركز الطبي الذي عادة ما تمر الشهور فيه من دون ظهور حالة عدوى واحدة.

ويشفى المرضى بالعلاج وتتم متابعة حالاتهم. وتردد إنهم يعانون من شيء من الضبابية في الرؤية نتيجة اندفاع كريات دم بيضاء إلى موضع الجراحة.

وقال تان إن هذا لم يصبح نمطا معتادا على ما يبدو. ويقوم عدد من الجراحين بإجراء الجراحات للمرضى باستخدام ثلاثة أجهزة مختلفة تعمل بالليزر.

ويبدو أن المشكلة تقتصر على هذا المركز الطبي وحده حيث لم ترد أنباء عن وجود حالات في منشآت طبية أخرى. ويجري المركز ما بين 500 إلى 600 عملية ليزك جراحية شهريا.

التعليق