ميسي ينقذ برشلونة من الخسارة امام ريال مدريد في "الكلاسيكو" 202

تم نشره في الاثنين 12 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • ميسي ينقذ برشلونة من الخسارة امام ريال مدريد في "الكلاسيكو" 202

الليغا

 

مدريد - تعادل برشلونة مع ضيفه وغريمه ريال مدريد 3-3 يوم اول من امس السبت على استاد نوكامب امام 98 الف متفرج في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وحمل "الكلاسيكو" ال202 بين الفريقين الكثير من المعاني خصوصا بالنسبة الى قائد ريال مدريد راوول غونزاليز ومهاجم برشلونة الكاميروني صامويل ايتو، فالاول خاض القمة الحادية والثلاثين وتساوى بذلك مع صاحب الرقم القياسي فينتو، وكان يهدف الى تسجيل هدف للانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع الاسطورة دي ستيفانو وهو 14 هدفا.

اما ايتو فكان يريد الاحتفال بعيد ميلاده السادس والعشرين الذي صادف يوم اول من امس على طريقته الخاصة.

وانقذ الارجنتيني ليونيل ميسي فريقه من الخسارة الاولى امام غريمه على ملعب نوكامب منذ كانون الاول/ديسمبر 2003 حين سقط بهدف للهولندي باتريك كلويفرت مقابل هدفين للبرازيليين رونالدو وروبرتو كارلوس الغائبين عن اللقاء، الاول لرحيله الى ميلان الايطالي والثاني لاستبعاده من قبل المدرب الايطالي فابيو كابيللو.

ورغم استعادة الصدارة من قبل برشلونة برصيد 50 نقطة (مقابل 45 لريال مدريد) بفارق الاهداف امام اشبيلية الذي خسر امام مضيفه جيمناستيك تارغونا الوافد الجديد بهدف نظيف.

وبدأ الفريقان المباراة بتبادل الهجمات وتهديد المرميين في وقت مبكر، وتمكن الفريق الضيف من افتتاح التسجيل عبر الهولندي رود فان نيستلروي بعدما ارسل الارجنتيني غونزالو هيغوين الكرة عرضية من الجهة اليسرى فارتدت من اقدام المدافعين الى الهولندي الذي سددها باتقان على يمين الحارس فيكتور فالديس (5).

وحصل فان نيستلروي على ركلة حرة في موقع جيد نفذها خوسيه ماريا غوتيريز "غوتي" في الحائط البشري (8)، ولم يطل رد برشلونة اكثر من 6 دقائق حين تلقى الارجنتيني ليونيل ميسي كرة من ايتو فاخترق المنطقة في الجهة اليمنى وسدد من انفراد ودون رقابة مدركا التعادل (11).

وبعد اقل من دقيقتين تعرض غوتي للعرقلة من قبل المدافع اوليغر في المنطقة المحرمة فاحتسبت ركلة جزاء نفذها فان نيستلروي على يمين فيكتور هدفا ثانيا لفريق العاصمة (13).

واهدر ايتو فرصة جيدة لادراك التعادل بعدما تلقى كرة رأسية من البرازيلي رونالدينيو وانفرد في الجهة اليسرى لكنه سدد في جسم الحارس ايكر كاسياس لتخرج الى ركنية نفذت على الفور وارتقى لها المكسيكي رافائيل ماركيز فمرت بجوار القائم الايمن (18).

وتلقى ايتو كرة ثانية جيدة من رونالدينيو داخل المنطقة لكنه سددها خفيفة سيطر عليها كاسياس (26) قبل دقيقتين من ادراك التعادل الثاني بعدما اخترق رونالدينيو وسدد فارتدت الكرة الى ميسي الذي تابعها مباشرة في سقف الشبكة (28).

واهدر ميسي فرصة تسجيل هاتريك بعدما اصاب الشبكة من الخارج (32)، ورد غوتي بتسديدة قوية ابعدها فيكتور باصابع اليد الى ركنية (38)، وارتد برشلونة على اثرها في هجمة سريعة كادت تنتهي في الشباك عندما اعطى ميسي الكرة الى رونالدينيو ومنه الى ايتو فتدخل ميشال سالغادو واخرجها في اللحظة المناسبة (39).

ونجح كاسياس في انقاذ مرمامه من هدف محقق من خلال السيطرة على كرة سددها اندريس انييستا غير المراقب (45)، ونقصت صفوف برشلونة بطرد مدافعه اوليغر في الوقت بدل الضائع لنيله الانذار الثاني كان السادس في الشوط الاول (4 لبرشلوة و2 لريال).

وفي الشوط الثاني، ادخل مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد المدافع البرازيلي سيلفينيو لتدارك النقص العددي في الدفاع، وحصل البرتغالي ديكو صانع العاب برشلونة على بطاقة صفراء (51)، ومرت الدقائق العشر الاولى من دون خطورة كبيرة في الجانبين، وسدد راوول كرة من االجهة اليمنى وابعد الفرنسي ليليان تورام الكرة (57).

وخرج راوول غير الموفق ودخل مكانه البرازيلي روبينيو (61)، واهدر فاننيستلروي اخطر فرص هذا الشوط بعد كرة خلف الدفاع من هيغوين دخل على اثرها الاول المنطقة وسدد في مواجهة فيكتور ونجح الاخير في ابعاد الخطر (64)، وسدد فان نيستلروي بعد كرة من روبينيو ونجح فيكتور مرة ثانية، وثالثة ايضا بعد كرة غوتي تابعها الهولندي ارضية بقوة وابعدها الحارس بقدمه اليمنى (67).

وعزز رايكارد الدفاع بادخال المدافع البرازيلي جوليانو بيلليتي، لكن ضغط ريال مدريد اثمر هدفا ثالثا بعد ركلة حرة نفذها غوتي وتابعها سيرجيو راموس برأسه خلفية مسحت العارضة من الاسفل وعانقت الشباك (73).

واخطأت كرة انييستا مرمى ريال ومرت بجوار القائم الايسر (75)، وتابع ماركيز الكرة المرتدة من راس راموس وطار لها كاسياس وحولها الى ركنية لم تثمر (78)، واستقرت صاروخية روبينيو في احضان فيكتور (80)، ةرد انييستا بجانب القائم الايمن مرة ثانية (81).

ونفذ خافي ركلة حرة من الجهة اليمنى تابعها الايسلندي ايدور غوديونسن براسه وابعدها كاسياس بقدمه قبل وصول رونالدينيو اليها (83)، وسدد ميسي كرة ابتعدت عن القائم الايمن (88)، ثم عوض الارجنتيني في الدقيقة الاولى من القوت بدل الضائع بعدما تلقى كرة داخل المنطقة فهرب من اكثر من مدافع الى الجهة اليسرى وسددها ارضية زاحفة فشل كاسياس في ابعادها معلنة التعادل الثالث للفريق الكاتالوني.

ووصل عدد البطاقات الصفراء في نهاية اللقاء الى 10 تقاسمها الفريقان بالتساوي.

وفاز فياريال على مضيفه ليفانتي بهدفين نظيفين سجلهما الاوروغوياني دييغو فورلان (9) والدنماركي يون دال توماسون (73).

ميسي يحجز مكانا لنفسه في "اسطورة" برشلونة

 خرج الجميع من مباراة "ال كلاسيكو" التي جمعت قطبي كرة القدم الاسبانية برشلونة وريال مدريد (3-3) على ملعب "نو كامب"، بانطباع مشترك هو ان مهاجم الفريق الكاتالوني الارجنتيني اليافع ليونيل ميسي قد حجز مكانا لنفسه وحفر اسمه في سجلات "اسطورة" النادي الكبير بعد تسجيله ثلاثية نادرة "هاتريك" في مرمى الغريم التقليدي منقذا فريقه من الخسارة في الدقائق القاتلة من اللقاء.

وورد اسم ميسي (19 عاما) في مختلف عناوين المطبوعات الصادرة يوم امس الاحد في اسبانيا خصوصا تلك الخاصة باقليم كاتالونيا معقل نادي برشلونة حيث اشارت صحف "ال موندو" و"ديبورتيفو اند سبورت" الى اهمية ما حققه اللاعب الذي طالما اشير اليه بانه الخليفة المرتقب لمواطنه الاسطورة دييغو ارماندو مارادونا.

وبدا جليا ان ميسي الذي لم يبلغ العقد الثاني من عمره بعد، ارهق مدافعي فريق العاصمة الاسبانية وخطف انفاس المتابعين والنقاد على حد سواء بانطلاقاته الصاروخية وحرفنته المتقنة.

وعنونت صحيفة "ماركا" الاكثر مبيعا وانتشارا في اسبانيا، "ليس رونالديينو، وليس صامويل ايتو، وانما الرابح الاكبر في الامسية كان ليو ميسي".

واعترف مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد باهمية ما قدمه "الفتى الذهبي" قائلا "لدى ميسي الكثير من الموهبة، وقد انقذنا من الخسارة".

اما اللاعب نفسه فقد اشار الى تحقيق شيء قيم كونه عائدا حديثا من اصابة قوية (كسر في الساق) ابعدته شهرا كاملا عن فريقه، اذ قال "انها مباراة مميزة. لقد واجهت ريال مدريد مرتين في السابق وكانتا في "سانتياغو برنابيو"، ولكن رغم تحقيقنا نتيجة طيبة وقتذاك، فاني لم اتمكن من هز الشباك".

واضاف "كانت هناك فاتورة يتوجب على ريال دفعها، ولحسن الحظ كنت في قمة مستواي وسجلت ثلاثة اهداف. لقد حلت المسألة الان".

من جهته، اشاد الايطالي فابيو كابيللو مدرب ريال مدريد باداء الارجنتيني قائلا: "انه لاعب موهوب يمكنه تغيير وجهة المباراة في اي لحظة".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ميسي (احمد)

    الاثنين 12 آذار / مارس 2007.
    ميسي فضح ريال مدريد