مؤتمر طبي يحذر من استخدام أجهزة التنفس مع حديثي الولادة

تم نشره في الاثنين 12 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • مؤتمر طبي يحذر من استخدام أجهزة التنفس مع حديثي الولادة

 

  الدوحة- اوصى المشاركون في مؤتمر قطر الدولي الاول للامراض التنفسية عند حديثي الولادة فى ختام اعمالهم في الدوحة أمس بالتقليل من الاعتماد على اجهزة التنفس الصناعي في الحالات البسيطة والمتوسطة للرضع الذين يعانون من مشاكل في التنفس.

ودعا المشاركون في المؤتمر الذي نظمته مؤسسة حمد الطبية الى التعامل مع رئتي الاطفال حديثي الولادة باكبر درجة من الحرص حيث اثبتت الدراسات ان الاجهزة التنفسية الصناعية تؤثر بشدة في الرئتين ما يؤدي الى مضاعفات قد تهدد حياة الطفل.

وناقش اختصاصيو امراض حديثي الولادة على مدى ثلاثة ايام بحوثا ركزت على عدم الحاجة الى وضع (الانبوبة الحنجرية) للاطفال حديثي الولادة حيث اثبتت اجهزة التنفس الصناعي نجاحا اقل في مساعدة المواليد على التنفس.

  واستهدف منظمو المؤتمر الطبي الاطلاع على احدث ما توصل اليه التطور العلمي من اساليب واجهزة وادوية وتحاليل في مجال الامراض التنفسية عند حديثي الولادة وابراز التطور الحاصل في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء والولادة بمدينة حمد الطبية والخدمات الراقية التي تقدمها الوحدة في هذا الاطار.

وشارك في المؤتمر الذي يعد الاول من نوعه في المنطقة 300 من المتخصصين والمحاضرين المحليين من دول الخليج العربي والشرق الاوسط و مختلف دول العالم.

  يذكر ان الامراض التنفسية هي الاشيع بين المواليد الخدج الذين يولدون قبل اوانهم وذلك لعدم اكتمال نمو الرئة لديهم ما يؤدي الى نقص في المادة الدهنية التي تغطي الحويصلات الرئوية وتمنع انكماش الرئة ما يتطلب استخدام اجهزة التنفس الصناعي الى جانب اعطاء جرعات من مادة (سارفكتانت) الى داخل الرئة والتي تقوم مقام المادة الدهنية.

التعليق