أقراص الصداع غير مفيدة في التغلب على الارق

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • أقراص الصداع غير مفيدة في التغلب على الارق

 

  برلين- حذرت أورسولا سبيلبرج من الرابطة الاتحادية لنقابات الصيادلة ومقرها برلين في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية من أن تناول أقراص الصداع للتغلب على الارق ليس أمرا مجديا كثيرا لانها لا تسبب النوم.

وتضيف سبيلبرج أنه ليس هناك أساس علمي للاعتقاد الشائع بان تناول دواء مسكن بعد ليلة من الشراب يساعد الناس على تجنب الاثار البغيضة للشرب.

وهناك قواعد أساسية لتناول المسكنات. وتقول سبيلبرج إنه لا يجب الاسراف في تناول الاسبرين بكميات كبيرة- 10 مرات كحد أقصى في الشهر كما لا يجب على الاطلاق تناوله لاكثر من ثلاثة أيام متعاقبة.

ويمكن أن يزيد تناول الاقراص المسكنة بالفعل من الألم ويمكن أن يؤدي تناولها لسنوات طويلة إلى إلحاق أضرار بالكلى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »maram2015@hotmail.com (مرام ابو زيد)

    الثلاثاء 6 آذار / مارس 2007.
    بصفتي صيدلانيه اريد ان اشير الى ان الكثير من المعتقدات بشان ادويه الارق والمسكنات تتداخل فيما بينها ولكن طبيا فان اقراص المسكنات فعليا ليس لها علاقه بالارق او التوتر او العصبيه وتناول اقراص اوجاع الراس او المسكنات في حاله التوتر العصبي والارق الشديد لن تاتي باي نتيجه
    وشكرا على المواضيع الجميله