ادلة جديدة على اخطار التدخين أثناء الحمل

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • ادلة جديدة على اخطار التدخين أثناء الحمل

 

  واشنطن- قال باحثون ان النساء اللائي يدخن اثناء الحمل قد يتسببن في اصابة اطفالهن بتلف دائم في شرايين القلب وهو الامر الذي يمكن ان يزيد من خطر تعرض اولادهن لسكتة دماغية وازمة قلبية.

ويعرف الاطباء منذ فترة طويلة الاخطار الصحية التي تواجه الاطفال الذين تدخن أمهاتهم خلال فترة الحمل ولكن تلك الدراسة الهولندية الجديدة اظهرت ان من المرجح ان تكون جدران شرايين قلب هؤلاء الاطفال اكثر سمكا شأنهم في ذلك شأن البالغين الشبان.

  ويمكن استخدام هذا السمك لتحديد مستوى تصلب الشرايين عند أي شخص مما يزيد من احتمال الاصابة بسكتة دماغية وازمة قلبية.

وقال الدكتور كونو اوتيروال من مركز اوتريخت الطبي الجامعي "مازال يوجد عدد كبير من الامهات اللائي يدخن خلال فترة الحمل. "هذا مجرد سبب اخر كي لا تدخن الامهات اللائي ينتظرن مولودا".

وفحص فريق اوتيروال 732 شخصا ولدوا خلال الفترة من 1970 الى 1973. ووجدوا ان جدران شرايين قلوب أطفال النساء اللائي كن يدخن خلال فترة الحمل وعددهن 215 لديهم جدران اكثر سمكا من جدران شرايين الاطفال الذين لم تكن امهاتهم يدخن خلال فترة الحمل.

ووجد الباحثون ان الاشخاص الذين دخنت امهاتهم أكبر عدد من السجائر اثناء الحمل كانت جدران شرايين القلب لديهم اكثر سمكا من هؤلاء الذين دخنت امهاتهم عددا اقل من السجائر.

  وقال اوتيروال في بيان "هناك احتمال بان المكونات الموجودة في دخان التبغ تمر عبر المشيمة وتتلف بشكل مباشر شبكة شرايين القلب لدى الاجنة. "التلف يكون دائما على ما يبدو ويبقى مع الاطفال".

وقدمت هذه النتائج في مؤتمر لجمعية القلب الاميركية في اورلاندو .

التعليق