رائد فضاء أميركي يسجل رقما قياسيا في السباحة بالفضاء

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً
  • رائد فضاء أميركي يسجل رقما قياسيا في السباحة بالفضاء

 

موسكو-واشنطن- سجل رائد الفضاء الأميركي مايكل لوبيز-اليجريا رقما قياسيا أميركيا أول من أمس الخميس في استكمال معظم مهام السباحة في الفضاء، بينما انضم إلى زميله رائد الفضاء الروسي ميخائيل تيورين في مهمة تتعلق بإصلاح هوائي على مركبة شحن فضائية في إطار السباحة في الفضاء التي تقودها روسيا.

فقد أصبح لوبيز-اليجريا أول رائد فضاء أميركي يستكمل عشر مهام للسباحة في الفضاء، محطما بذلك الرقم القياسي الذي سجله جيري روس من قبل.

وكان لوبيز-اليجريا وتيورين بدآ يوم الخميس السباحة في الفضاء بعدما تأخرت الاستعدادات لذلك لمدة نصف ساعة. وبدأ الاثنان مهمة السباحة في الفضاء الساعة 10:27 بتوقيت جرينتش والتي استمرت حوالي ست ساعات.

وقام الاثنان بإصلاح هوائي لم يسحب آليا عند التحام سفينة الفضاء الروسية بالمحطة الدولية في خريف العام الماضي.

ومن المقرر ملء السفينة الروسية التي لا تحمل روادا بنفايات محطة الفضاء الدولية لتحترق عند عودتها ودخولها مجال الغلاف الجوي للأرض في نيسان (أبريل) المقبل.

ووجهت سونيتا ويليامز ثالث أفراد طاقم العمل الدائم في محطة الفضاء الدولية وهو الطاقم الرابع عشر مهمة زميليها في الفضاء عبر كاميرا فيديو على متن المحطة.

وكان لوبيز-اليجريا قد حطم الزمن القياسي للسباحة في الفضاء وهو 61 ساعة و22 دقيقة وذلك في الثامن من شباط (فبراير) الحالي.

التعليق