كتاب جديد لبلال حسن التل يناقش فيه العداء الغربي لأمتنا

تم نشره في السبت 17 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 

عمان - صدر اخيرا كتاب "العداء: صور من العداء الغربي لأمتنا" من تأليف رئيس تحرير جريدة "اللواء" رئيس "المركز الأردني للدراسات والمعلومات" بلال حسن التل.

ويقع الكتاب في ستة فصول حمل الأول منها عنوان "لماذا يعادوننا" يطرح فيه المؤلف مجموعة من الأسئلة المحتملة حول أسباب عداء الغرب لأمتنا وتحت عنوان "قبل الحوار".

ويناقش المؤلف الدعوات المتتالية للحوار بين أمتنا والغرب التي تنطلق في بلادنا، مشيراً الى ان "الغرب يتعامل معنا كحزمة واحدة في حين نتعامل معه نحن كفرادى ومتفرقين داعيا الى ان يسبق الحوار بين أمتنا والغرب حوار داخلي بين أبنائها للاتفاق على ثوابت يجري الاتفاق عليها".

وانتقد الكتاب تحت عنوان "أصوليتنا وأصوليتهم" اللهجة التبريرية والاعتذارية التي "تسود الخطاب السياسي والثقافي لأمتنا واتخاذها موقف المتهم الذي يحاول تبرئة نفسه"

فيما استعرض المؤلف فصلا حمل عنوان "مواجهة شاملة لحرب شاملة" صوراً من العدوان الغربي على أمتنا "ابتداء من الاساءة للرموز الاسلامية وفي طليعتها الاساءة لرسول الله عليه الصلاة والسلام والقرآن الكريم وهي الاساءة التي ناقشها المؤلف باسهاب كجزء من الحرب الشاملة التي يشنها الغرب على أمتنا".

وناقش الكتاب "اصرار الادارة الاميركية على تزوير الكثير من الحقائق وتفريغ الكثير من المفاهيم من مضامينها الحقيقية ابتداء من مفهوم الفتوى الاسلامية وكيف حاول الاميركيون استخدامها لتبرير بعض عملياتهم الحربية".

واستعرض "نماذج من الانحياز الغربي ضد أمتنا سواء في فلسطين أو العراق أو غيرهما وكيف تحولت الولايات المتحدة الاميركية الى شريك فعلي بالعدوان على أمتنا عسكريا واقتصاديا وسياسيا".

وخصص المؤلف الفصل الاخير من الكتاب الذي حمل عنوان "سقوط الامبراطورية" لاستعراض "أسباب سقوط الامبراطوريات والدول الكبرى وآخرها الاتحاد السوفيتي مبينا ان هذا السقوط لا يكون عادة بالعمل العسكري المباشر فهناك أسباب عديدة لسقوط الامبراطوريات من بينها رفض العالم لنظام القطب الواحد واستثارة الامبراطوريات لكرامات الشعوب عبر العدوان عليها".

وقد حرص المؤلف وفي جميع فصول الكتاب على ان يقدم مقترحات وتصورات لمعالجة القضايا التي تناولها كل فصل من هذه الفصول.

التعليق