المنتخب الاولمبي الصيني يرحل سبعة من لاعبيه

تم نشره في الأحد 11 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 

    بكين- قال مسئولون أول من أمس الجمعة إن الصين رحلت سبعة من لاعبي المنتخب الاوليمبي الصيني لكرة القدم إلى بلادهم بعد المشاجرة التي نشبت مع لاعبي فريق كوينز بارك رينجرز الانجليزي والتي أدت إلى إلغاء مباراة ودية بين الفريقين في لندن.

وقال الاتحاد الصيني لكرة القدم إن اللاعبين السبعة سافروا إلى بلادهم اول من أمس الجمعة ولكنه ادعى أن رحيلهم المبكر من لندن كان "مرتبا بشكل مسبق" ولا يرتبط مباشرة بالمشاجرة التي نشبت الاربعاء الماضي.

واستدعت الشرطة عقب المشاجرة بين عدة لاعبين من كلا الفريقين والتي نشبت بعدما وجه المهاجم الصيني جاو لين ضربة لاحد لاعبي الفريق الانجليزي.

وذكرت وسائل الاعلام الصينية إن جاو من بين اللاعبين الذين يجرى ترحيلهم وأنه أقصي من صفوف المنتخب الصيني لدوره في الحادث.

وسقط تشينغ تاو لاعب المنتخب الصيني فاقدا الوعي أثناء المشاجرة ونقل إلى المستشفى حيث اشتبه في أنه تعرض لكسر في الفك.

وقال متحدث باسم الاتحاد الصيني لكرة القدم أول من أمس الجمعة: "بالنسبة لمنتخب قومي.. هذا النوع من السلوك الذي ينتهك آداب كرة القدم الاحترافية لا يجب أن يحدث تحت أي ظروف".

وقال المتحدث: "إننا سنحقق بشكل أمين في كيفية حدوث المشاجرة وبناء على الحقائق سنتعامل مع القضية بشكل صارم". وقال وكالة أنباء "شينخوا" الصينية إن الاتحاد الصيني أمر مديري المنتخب الاوليمبي برفع درجة الوعي لدى اللاعبين وضمان عدم تكرار مثل هذا الحادث.

واضطر حكم اللقاء ديرموت غالاغر إلى إلغاء المباراة قبل 12 دقيقة من نهايتها وذلك عقب حدوث المشاجرة على الملعب التدريبي لرينجرز بمدينة هارلينغتون الواقعة غرب لندن.

وقال راتومير دويكوفيتش المدير الفني للمنتخب الاوليمبي الصيني إنه كان غير سعيد بسلوك لاعبيه وأنه ألح عليهم "بالتركيز في المباراة وأن يهدءوا".

وقال الاتحاد الانجليزي لكرة القدم ونادي كوينز بارك رينجرز إنهما سيجريان تحقيقاتهما الخاصة في الحادث، وتردد أن شجارا بسيطا وقع أيضا في وقت سابق خلال مباراة بين فريق تشلسي حامل لقب الدوري الانجليزي والمنتخب الاولمبي الصيني الذي يواجه عدد من الفرق خلال جولته الاوروبية الحالية.

التعليق