طارق فؤاد يعد أغنية للرد "على الهجوم الغربي على الإسلام"

تم نشره في الخميس 1 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- قال المطرب المصري طارق فؤاد إنه انتهى من تسجيل أغنية جديدة بعنوان (في زمن الردة والبهتان) عن كلمات قصيدة شهيرة بنفس العنوان كتبها الشاعر المصري فاروق جويدة ردا على كتاب(آيات شيطانية) للكاتب البريطاني الهندي الاصل سلمان رشدي وهو الكتاب الذي اعتبره المسلمون أنه يتضمن إساءة للاسلام والقرآن الكريم نهاية الثمانينيات من القرن الماضي.

وقال فؤاد لوكالة الانباء الالمانية اول من أمس إنه اتفق مع جويدة على تقديم القصيدة في أغنية تقرر تصويرها لنشرها بشكل أوسع عبر بثها على الفضائيات العربية بمناسبة "تكرار الهجوم الغربي على الاسلام والنبي محمد باعتبارها صالحة للرد على كل المهاجمين في كل الاوقات".

وأضاف أنه انتهى من تسجيل الاغنية التي لحنها بنفسه قبل أيام ويجهز حاليا لتصويرها مع المخرج محمد العجمي على أن تكون جاهزة للعرض في أقرب فرصة مشيرا إلى أن الاغنية لا تضم أبيات القصيدة كلها.

وذاعت شهرة قصيدة(في زمن الردة والبهتان) فور ظهورها حوالي العام 1990 في ظل احتجاجات شعبية عمت مختلف الدول الاسلامية ضد ما جاء في رواية سلمان رشدي حيث تم تداول القصيدة بشكل واسع حتى قارن البعض ذيوعها وشهرتها بالرواية نفسها التي صدرت في لندن نهاية  أيلول(سبتمبر)1988 ومازالت تباع حتى اليوم بترجمات مختلفة.

بينما ذاعت شهرة الرواية وصاحبها عقب بث إذاعة طهران رسالة آية الله الخميني زعيم الثورة الايرانية لمسلمي العالم منتصف شباط(فبراير)1989 تضمنت فتوى تدعو لاهدار دم المؤلف الذي اختبأ بعد ذلك لسنوات في لندن تحت حماية الشرطة البريطانية قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة التي يعيش فيها حاليا.

التعليق