منتخب اليد يتعادل مع الجيش السوري ويعود إلى عمان اليوم

تم نشره في الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • منتخب اليد يتعادل مع الجيش السوري ويعود إلى عمان اليوم

في ختام لقاءاته الودية تأهبا لبطولة الحسن

 

   عمان- الغد- تعادل منتخبنا الوطني لكرة اليد مع فريق الجيش السوري 39/39 والشوط الاول لمصلحة فريق الجيش (23/22) في المباراة الودية الثانية والاخيرة لمنتخبنا الوطني التي جرت أمس في دمشق ضمن المعسكر التدريبي، الذي اقامه هناك في اطار تحضيراته الفنية لخوض منافسات بطولة الحسن الدولية السادسة، التي تبدأ في عمان اعتبارا من 3 ولغاية 8 شباط/فبراير المقبل، بمشاركة منتخبات شباب الكويت ومصر وتونس الى جانب منتخبنا الوطني للرجال والشباب.

منتخبنا الوطني وحسب المدير الفني جهاد قطيشات قدم اداء جيدا على مدار شوطي المباراة، وكان بامكان اللاعبين الخروج بنتيجة افضل وبفارق معتبر من الاهداف لو احسنوا استغلال الفرص التي أتيحت لهم وخاصة في الدقائق الاخيرة، والتي منحت الفرصة لفريق الجيش السوري بالمحافظة على التعادل، مشيرا بان فريقنا لعب بالعديد من الوسائل الدفاعية والهجومية، بعد ان ركز على محمود ياغي واحمد عبد الكريم وخالد حسن في بناء الهجمات وتسديد الكرات من خارج المنطقة، الى جانب اختراقات لاعبي الجناح محمود الهنداوي وعلي عبدالمحسن، في الوقت الذي تمركز فيه اسماعيل بني هاني على الدائرة.

وفرض منتخبنا ايقاعه السريع على اجواء المباراة وسط تألق حارسي المرمى خالد ابراهيم ومهنا شموط بيد انه تأثر كثيرا بخروج اسماعيل بني هاني بالايقاف الثالث، الامر الذي مكن فريق الجيش السوري من اعادة التوازن وفرض التعادل حتى نهاية المباراة.

فريق الجيش السروي لعب بتشكيلته المعهودة التي ضمت اغلب عناصر منتخب سورية ومن ابرزهم احمد محاميد وباسل الريس وقاسم سويدان وساجي محاميد وبقيت هذه التشكيلة على مجاراة منتخبنا بفضل الخبرة الميدانية التي تمتلكها وتميزها بشن الهجوم الخاطف.

وكان منتخبنا الوطني قد حقق الفوز في المباراة الاولى وبنتيجة (38/27)، واستغل المعسكر التدريبي في اجراء التدريبات اليومية المكثفة والتي قادها المدرب الوطني جهاد قطيشات ومساعده مروان ابو السندس الى جانب خوض اللقاءين الوديين.

وينتظر ان تعود بعثة منتخبنا الوطني الى عمان مساء اليوم قبل ان تدخل في الاجواء التدريبية الاخيرة التي تسبق منافسات بطولة الحسن الدولية.

التعليق